أرباح مجموعة استغلال الموانئ «مرسى ماروك» ترتفع إلى 343 مليون درهم مدعومة بتحسن الأنشطة وانتعاش حجم الرواج المينائي

سجلت مجموعة «مرسى ماروك» الفاعل المرجعي في قطاع استغلال الموانئ بالمغرب ، خلال النصف الأول من عام 2019 ، أرباحا صافية بلغت 343 مليون درهم، مسجلة بذلك ارتفاعا معدله 6 ٪ مقارنة مع نهاية يونيو 2018.
وقال محمد عبد الجليل، رئيس مجلس الإدارة الجماعية لشركة استغلال الموانئ مرسى المغرب، إن المبيعات الموحدة للمجموعة بلغت 1.447 مليار درهم في 30 يونيو ، بزيادة 4 ٪ مقارنة مع نهاية يونيو 2018 ، مشيرا إلى أن هذا النمو كان مدعومًا بزيادة حجم الأنشطة. حيث أن إجمالي حركة الرواج المينائي التي تمت معالجتها خلال النصف الأول من عام 2019 من قبل مرسى ماروك والشركات التابعة لها قد بلغ 19.1 مليون طن ، بزيادة 3 ٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2018 ، مشيرا إلى أن ارتفاع مستوى الأنشطة استفاد من الزيادة في حركة الحاويات بنسبة 7٪ مقارنة بالنصف الأول من 2018.
وأوضح عبد الجليل خلال ندوة صحفية عقدها أمس الثلاثاء، أن تحسن الأنشطة يعزى أيضا إلى الزيادة المسجلة في حركة الرواج بالجملة والمتنوعة بنسبة 2٪ ، ويعزى ذلك أساسًا إلى المعالجة الاستثنائية لكميات الفحم المزود لمحطة أسفي الجديدة لتوليد الطاقة ، وهو ما عوض من انخفاض معالجة رواج الحبوب والكلنكر.
وذكر عبد الجليل بأن الارتفاع الاستثنائي لأنشطة معالجة واردات الفحم من شأنه أن يختفي قريبا مع قرب اشتغال المحطة الطاقية، من جهة أخرى عزا ذات المسؤول ضعف رواج الحبوب بالموانئ خلال النصف الأول من العام إلى كون عمليات الاستيراد تتم عادة خلال النصف الثاني من العام وخصوصا بعد شهر غشت وهي الفترة التي تتزامن عادة مع رفع الحكومة للحواجز الجمركية عن واردات الحبوب ، وهو ما جعل أنشطة المعالجة المينائية لواردات الحبوب تقفز ب 30 في المائة خلال شتنبر الأخير.
وعلى المستوى المالي بلغ فائض التشغيل الإجمالي 680 مليون درهم ، بزيادة 6 ٪ مقارنة مع النصف الأول من عام 2018 ، مما أدى إلى تحسن في هامش الربح التشغيلي من 46 ٪ إلى 47 ٪. في نهاية يونيو 2019.
وارتفع الدخل التشغيلي بمقدار 2 مليون درهم ليصل إلى 471 مليون درهم ، كما ارتفع صافي هامش الربح إلى 24٪ من 23٪ خلال النصف الأول من عام 2018.
أما بالنسبة لصافي ديون المجموعة ، فقد بلغت 583 مليون درهم ، تتكون من 953 مليون درهم من ديون التمويل و 1.536 مليار درهم من الديون المتاحة ، وأوضح مسؤولو المجموعة أن التحسن المسجل في المديونية جاء بسبب فجوة توزيع الأرباح في يوليو 2019 (682 مليون درهم) ، مقارنة مع يونيو عام 2018 حيث تم توزيع أرباح عن الأسهم في حدود 785 مليون درهم.
وتعتبر “مرسى ماروك”، التي أنشئت سنة 2006، وتشغل 2200 أجير، رائدا وطنيا في مجال استغلال المحطات المينائية. ففي الموانئ التسعة التي تتواجد بها، تقدم خدمات تتعلق بالمناولة والتخزين واللوجستيك المينائي، وكذلك خدمات لفائدة البواخر، وهو ما يمثل قرابة 44 في المائة من حصة السوق.
وللتذكير فقد كانت الحكومة قد فوتت منتصف سنة 2016، 40 في المائة من أسهم شركة مرسى المغرب، ما مكنها من تحصيل 1.94 مليار درهم، في أول عملية من نوعها تقدم فيها الحكومة على خوصصة جزء من رأسمال إحدى المؤسسات العمومية هذا العام.


الكاتب : عماد عادل

  

بتاريخ : 09/10/2019

//