إحداث سوق للسمك بالجديدة و أكشاك لعرض المأكولات بالجرف الأصفر

أعلن رسميا عن افتتاح أول سوق مختص في بيع السمك بالجديدة نهاية الاسبوع الماضي ،حيث أعطيت الانطلاقة الرسمية لاشتغاله بضم الفوج الاول من بائعي السمك الذين ظلوا لسنوات يتخذون من أرضية ميناء الجديدة سوقا لهم. وروعي في إنجازه احترام معايير النظافة والسلامة الغذائية، يتكون من طابقين علوي مخصص لشي السمك و سفلي لبيع السمك، استفاد منه ثمانون بائعا .وأنجزت أشغال تهيئة هذه المنشأة في إطار اتفاق ثلاثي بتمويل إجمالي ناهز خمسة ملايين درهم.
ويهدف المشروع الذي يندرج في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع بلدية الجديدة وساهمت الوكالة الوطنية للمواني بالوعاء العقاري ،» إلى تحسين ظروف عمل مهنيي وبائعي السمك، وضمان تزويد منتظم للساكنة بالسمك في احترام تام لمعايير النظافة والسلامة الصحية وممارسة تجارة السمك والقضاء على الطاولات العشوائية وتحرير الطرق والفضاءات العامة وتأهيل المناظر الطبيعية الحضرية».
وأبرز مدير الوكالة الوطنية للمواني محمد حسٌو «الأهمية السوسيو اقتصادية لهذه المنشأة التي تروم تطوير استهلاك المنتجات البحرية وتمكين المواطن من الاستفادة قدر الإمكان من الغنى البحري للبلاد»، مشيرا إلى «أن سوق السمك يتوفر على التجهيزات الضرورية لتمكين البائعين من عرض منتجات في ظل أحسن شروط النظافة والجودة، وسيساهم في إحداث فرص شغل جديدة».
وأوضح مسؤول قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة الجديدة «أن تهيئة سوق السمك تندرج في إطار مشاريع المبادرة ويروم توفير إطار للعمل لفائدة المهنيين ووضع منتجات تتسم بالجودة رهن إشارة المستهلكين»، مشيرا إلى «أنه سيتم قريبا افتتاح الطابق الأفقي الذي خصص لشي السمك».
وفي السياق ذاته تم تدشين مشروع يهم فضاء لشي السمك و تقديم الوجبات لمرتادي ميناء الجرف الأصفر بالمدخل الشمالي، والذي جاء ثمرة لشراكة بين الوكالة الوطنية للمواني و عمالة الجديدة ، بتكلفة تناهز 3 ملايين درهم على مساحه تقدر بحوالي 3000 متر مربع، ويهدف «إلى تحسين الخدمات لمرتادي الميناء بمعاير الجودة الصحية الجاري بها العمل، مع توفير الإطار القانوني و تجهيز الأكشاك بكافة الخدمات ، كراسي وطاولات للأكل « خراسانية « ، والمرافق التي تفي بالغرض المخصص من أجل المشروع، فضلا عن توفير الخدمات الأمنية على مدار اليوم وتزويد الموقع بالماء والكهرباء والمراحيض».
ويبق الهدف من هذا المشروع حسب مدير الميناء ، هو « تشجيع الأنشطة المدرة للدخل في مقاربة اجتماعية وتحسين المظهر العام للمدخل الشمالي لميناء الجرف الأصفر».
ويبلغ عدد الأكشاك الخاصة بالمشروع 19 كشكًا مخصصة جميعها للمأكولات.


الكاتب : مصطفى الناسي

  

بتاريخ : 10/12/2019

//