إفريقيا بحاجة إلى 150 مليار دولار لمواجهة كورونا

طالبت اثيوبيا من مجموعة دول العشرين مساعدة القارة السمراء بمقدار 150 مليار دولار لمواجهة انتشار وباء كورونا وما يشكله من تهديد لاقتصادات دول القارة .

وجاء في بيان لرئيس الوزراء الاثيوبي آبي أحمد أن إثيوبيا تقدمت بهذا الطلب لقمة العشرين قبل انعقادها يوم الخميس 26 مارس ، معتبرا أن انتشار وباء كورونا يشكل تهديدا وجوديا لاقتصادات البلدان الإفريقية.

وكانت وكالة رويترز للأنباء ذكرت أن مجموعة العشرين قررت عقد اجتماع عن بعد لمناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها للتخفيف من الآثار الاقتصادية لوباء كورونا الذي انتشر في مختلف دول العالم .

وحسب بيان رئيس الوزراء الاثيوبي فإن الاقتصادات الهشة للدول الإفريقية أصبحت مهددة بسبب الإجراءات المتخذة لمواجهة وباء كورونا، مثل الانخفاض الحاد للصادرات، والقيود المفروضة على السفر وتوقف الأنشطة السياحية ، خصوصا ان أغلب دول القارة السمراء تعاني من الديون الثقيلة التي تشكل ضغطا كبيرا على ميزانياتها.

وكان وزراء مالية مجموعة العشرين اتفقوا خلال اجتماع عبر الهاتف يوم الاثنين الماضي ، ترأسته السعودية، على خطة عمل لمواجهة الركود العالمي في هذه المرحلة .

ومعلوم ان فيروس كورونا انتشر الى حدود الاربعاء في 43 دولة إفريقية، بأعداد متفاوتة، وعلى رأسها جمهورية جنوب إفريقيا التي فاقت فيها الإصابات 700 حالة، وسبق لعدة جهات ان حذرت من خطر تفشي وباء كورونا في القارة السمراء بسبب النقص الحاد الذي تعاني منه أغلب دولها، فيما يخص المعدات والأسرة والأطباء، كما ان المنظمة العالمية للصحة كانت قد أشارت إلى أن إفريقيا تواجه تهديدا حقيقيا بسبب افتقار الأنظمة الصحية إلى وسائل مكافحة الأمراض.

 


الكاتب : عزيز الساطوري

  

بتاريخ : 26/03/2020

//