«الأرجوحة» يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان برشيد الوطني الرابع للفيلم القصير

 

أسدل الستار مساء الأحد 7 يوليوز الجاري على الدورة الرابعة للمهرجان الوطني للفيلم القصير ببرشيد بالإعلان عن الفائزين بالجوائز الثلاث للمسابقة، حيث توج بالجائزة الكبرى للدورة فيلم « الأرجوحة « للمخرج طارق رسمي من مدينة بنسليمان، جائزة لجنة التحكيم كانت من نصيب فيلم « صعقة « للمخرج هشام الإبراهيمي من مدينة سلا، جائزة السيناريو حصل عليها فيلم « المسرحية « للمخرج خالد ضواش من مدينة الدار البيضاء.
هذا، ولم يفت لجنة التحكيم، برئاسة فؤاد السويبة و كل من عضوية جواد العلمي و رفيق بوبكر و هشام بهلول و فاتن جمالي و عمر عبدوه، التنويه بالأفلام الأربعة التالية: « آدم « للمخرج فيصل الحليمي من مدينة طنجة، « حسانا بلا ما « للمخرج علي شريف من الدار البيضاء، « شفشاون « للمخرج دنيا نيوف من مدينة برشيد، « بوخنشة « للمخرج الهواري غباري من مدينة الدار البيضاء.
أما الأفلام الباقية، التي لم يحالفها الحظ في الحصول على جائزة أو تنويه، فعددها خمسة ويتعلق الأمر ب : « قاصر « للمخرج عبد العزيز مضمون من مدينة صفرو، « أنا بغيت نكون « للمخرج زكريا امدياز من مدينة ورزازات، « آخر صورة « للمخرج عبد الرحيم بوكلاس من مدينة مراكش، « ظل الحيط « للمخرج حفيظ العيساوي من مدينة وجدة، « اسمي نور « للمخرج المصري المقيم بالمغرب هيثم عبد الحميد.
تجدر الإشارة إلى أن المهرجان الوطني الرابع للفيلم القصير ببرشيد، الذي تميز افتتاحه واختتامه بتكريم المخرج حسن بنجلون و الممثلين هشام بهلول و عبد الخالق فهيد و صلاح ديزان، هو من تنظيم جمعية الغد للتواصل و الإبداع بشراكة مع عدة فاعلين عموميين و خواص من عدة قطاعات..
كما تميزت أنشطة الدورة الرابعة للمهرجان الوطني للفيلم القصير، بالندوة التي احتضنتها المدرسة العليا لإدارة الأعمال (ESB) بمدينة برشيد بعد زوال يوم الجمعة خامس يوليوز الجاري تحن عنوان « السينما و تعايش الأديان « نشطها باقتدار ملحوظ الدكتور عادل المادحي، و شارك فيها ضيف الشرف سيمون سكيرة، الكاتب العام لفيدرالية اليهود المغاربة بفرنسا، و المخرج و الناقد السينمائي الدكتور فؤاد السويبة، رئيس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة، و الصحافي الدكتور عمر عبدو، عضو لجنة التحكيم المذكورة.
وقد أثيرت في هذه الندوة، التي حضرها جمهور نوعي من الطلبة و المثقفين و المهتمين، قضايا عدة يمكن اختزالها في أمرين أساسيين: التعايش الذي تميز به المجتمع المغربي منذ قرون بين سكانه المختلفي الديانات خصوصا منهم المسلمين و اليهود، دور السينما في ترسيخ قيم التسامح و العيش المشترك بين البشر بغض النظر عن اختلافاتهم العرقية و العقائدية و الثقافية و الإيديولوجية و غيرها.

 


الكاتب : أحمد سيجلماسي

  

بتاريخ : 11/07/2019

أخبار مرتبطة

كشفت بعض التقارير الأجنبية، عن اقتراب النجم العالمي توم هاردي، من لعب دور جيمس بوند في سلسلة أفلام الأكشن الأشهر

تعتبر الموسيقى هي لغة العالم التي يفهمها كل أحد، والموسيقى لغة لا تقل شيئاً عن بقية وإذا اللغات الموجودة في

  كشف مهرجان مالمو للسينما العربية عن تفاصيل دورته العاشرة، والتي تستضيفها مدينة مالمو السويدية في الفترة بين 8 و13

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//