المهرجان الدولي للمسرح بزاكورة في دورته السابعة يحتفي «بالذاكرة»

 

تحتضن مدينة زاكورة يومه السبت، من 7 دحنبر وإلى غاية 10 منه، الدورة السابعة ل”مهرجان زاكورة الدولي لملتقى القوافل المسرحية، تحت شعار : « المسرح والذاكرة / التراث اللامادي بزاكورة»
وبحسب بلاغ للمنظمين، فإن اختيار تيمة الذاكرة كموضوع لهذه الدورة يهدف إلى تسليط أنوار المسرح على التنوع الثقافي والحضاري لمدينة زاكورة والتعريف بالقواسم الثقافية والفنية المشتركة بين القوافل العابرة للزمكان والغنى التي تحمله حاضرة درعة والممتد عبر التاريخ والجغرافيا.
كما تسعى هذه الدورة للتعريف بالموروث الثقافي المغربي وتثمين التراث المادي واللامادي، وإبراز خصوصيات الثقافة المغربية بكل تجلياتها، وكذلك تنشيط السياحة الثقافية بحاضرة درعة.
وأوضح البلاغ أن هذه الدورة تكتسي حلة جديدة سواء من حيث تنوع العروض المسرحية المشاركة أو من حيث الإقبال الدولي، حيث ستعرف هذه الدورة مشاركة نخبة من الوجوه الفنية المعروفة من المغرب،تونس، فرنسا، ألمانيا، بولونيا، الكونغو ،السنغال، وسوريا وفلسطين…، علاوة على تنظيم سهرات تراثية تحييها مجموعات استعراضية إفريقية.
وينظم المهرجان من طرف (جمعية الفينيق للإبداع الفني والثقافي بزاكورة) بشراكة مع عمالة زاكورة والمجلس الإقليمي و مجلس جهة درعة تافيلالت ووزارة الثقافة و الشباب و الرياضة قطاع الثقافة والمركز الثقافي زاكورة والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة قطاع الثقافة.


الكاتب : فجر مبارك

  

بتاريخ : 07/12/2019

//