انهيار جزء من طريق حديثة الانجاز بإقليم زاكورة

 

تسببت الأمطار التي شهدها إقليم زاكورة الجمعة الماضية، في انهيار جزء من الطريق الرابطة بين جماعتي «تاغبالت» اقليم زاكورة و»احصيا «إقليم تنغير، وهي الطريق التي لم تمر على إنجازها سنة واحدة من طرف مجلس جهة درعة تافيلالت .
الطريق التي أضحت مقطوعة بسبب انهيار جزء كبير منها منذ ليلة يوم الجمعة 06 دجنبر الجاري نتيجة الأمطار التي تهاطلت على عدد من مناطق الجنوب الشرقي ، كلفت ميزانية مجلس الجهة أكثر من 34 مليون درهم ، وقيل إن الأشغال انتهت منها شهر فبراير الماضي، حسب مصادر من الساكنة .
ووقفت جريدة «الاتحاد الاشتراكي» صباح يوم السبت الماضي على تداعيات الانهيار، والمتمثلة في اضطرار سائقي السيارات والشاحنات.. مشقة المرور الى الضفة الأخرى بسلوكهم مسالك غير معبدة ومازالت مغمورة بالمياه و الوحل.
وظلت الطريق المنهارة خالية من علامات التشوير من الجهتين معا، ما يعتبر خطرا يهدد سلامة مستعملي هذه الطريق الرابطة بين جماعتي «تاغبالت» و«حصيا» بالجنوب الشرقي خاصة بالليل ، علما بأن هذه الطريق أنجزت في إطار برنامج محاربة الفوارق المجالية و الاجتماعية في العالم القروي؟


الكاتب : فجر مبارك

  

بتاريخ : 10/12/2019

//