بريداتور تبرم عقدا لحفر بئر تنقيب عن الغاز في ترخيص كرسيف

مكتب خبرة إيرلندي قدر مخزونه بنحو 474 مليار قدم مكعب

 

أبرمت الشركة البريطانية بريداتور للنفط والغاز عقد أوليا لحفر بئر للتنقيب عن الغاز الغاز الطبيعي في ترخيص كرسيف الذي حصلت عليه بالقرب من سهل الغرب. وجرى إبرام العقد مع الشركة الكندية المتخصصة في حفر آبار النفط والغاز ستار فالي درايلينج.
وأوضحت شركة بريداتور أنها بصدد مناقشة تفاصيل العملية مع ستار درايلينج بهدف التوصل إلى توقيع الاتفاق النهاني مع الشركة الكندية في غضون أسابيع، مشيرة إلى أن الأمر يتعلق بحفر بئر يصل عمقه على الأقل إلى 2000 متر، والذي يرتقب أن يكلف حوالي مليون دولار، وتتوخى منه تأكيد النتائج المشجعة للدراسات الأولية للمشروع.
وتجدر الإشارة إلى أن الشركة الكندية ستار فالي درايلينج منخرطة حاليا في إنجاز برنامج مكثف لحفر آبار تنقيب واستغلال في منطقة سهل الغرب لصالح شركة إس دي إكس إنيرجي، التي تتوفر على خمس تراخيص استغلال في سبو وللا ميمونة الشمالية والغرب الوسطى وللاميمونة الجنوبية ومولاي بوشة الغربية. وتجدر الإشارة إلى أن إس دي إكس إينيرجي حفرت في المنطقة أزيد من تسع آبار.
ويرتقب أن تشرع شركة ستار فالي في حفر البئر الجديد لشركة بريداتور في ترخيص كرسيف نهاية الفصل الأول من السنة الجديدة (2020)، في حال التوصل إلى اتفاق نهائي نهائي بينهما قبل نهاية العام العالي.
وتمتلك شركة بريداتور البريطانية للنفط والغاز حصة 75 في المائة من ترخيص كرسيف، وتولى قيادة تنفيذ المشروع، فيما يمتلك المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن حصة 25 في المائة.
ويقع ترخيص كرسيف على مساحة 7269 كيلومتر مربع، موزعة إلى أربعة قطع. تجدر الإشارة إلى أنه يوجد في موقع استراتيجي، إذ يبعد بحوالي 250 كيلومتر شرقا عن مواقع استغلال الغاز في سهل الغرب من طرف سي دي إكس إنيرجي التي تنشط في المنطقة منذ عدة سنوات. كما تفصله مسافة 180 كيلومتر غربا عن حقول تندرارة قرب فكيك على الحدود الشرقية للمملكة، والتي اكتشفت فيها ساود إينيرجي كميات هائلة من الغاز الطبيعي. وحسب تقديرات مكتب الاستشارة الإيرلندي المستقل إس أر إل كونسلتنج فإن مخزون حقل كرسيف يقدر بحوالي 474 مليار قدم مربع من الغاز الطبيعي. وسبق أن أجريت عدة عمليات تنقيب في المنطقة التي يغطيها الترخيص، كانت أولاها في 1950، وعرف عمليات حفر ودراسات خلال عقدي السبعينات والثمانينات من القرن الماضي. وتتطلع شركة بريداتور البريطانية بتفاؤل كبير لنتائج البئر الجديد الذي تعتزم حفره ابتداء من مارس المقبل.


الكاتب : مواسي لحسن

  

بتاريخ : 10/12/2019

//