بنك المغرب يطلق مؤشرا نقديا جديدا

أطلق بنك المغرب، أول أمس الخميس، مؤشرا نقديا مرجعيا يوميا جديدا يحمل اسم «مونيا « ليحل محل المؤشر القديم « ريبو «.
وذكر بنك المغرب في بلاغ أن المؤشر الجديد يهدف إلى تعزيز شفافية العمليات بالسوق النقدية وتعميقها من خلال تطوير مجموعة واسعة من المنتوجات والآليات لفائدة الفاعلين بالقطاع المالي، مضيفا أن هذا المؤشر يندرج أيضا في إطار التحولات المسجلة على الصعيد الدولي، ولا سيما تلك المتعلقة بإدخال معدلات مرجعية بدون مخاطر.
ويتم احتساب مؤشر « مونيا « على أساس عمليات المستحقات المقدمة مع سندات الخزينة كضمان. وسيتم نشر الإطار المرجعي لحساب هذا المؤشر على البوابة الرقمية لبنك المغرب.
وقد تم وضع المؤشر الجديد في إطار نهج منسق بين مختلف الفاعلين في السوق المالية، لا سيما وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وبنك المغرب والهيئة المغربية لسوق الرساميل وجمعية شركات التدبير وصناديق الاستثمار المغربية والأبناك المغربية، إضافة إلى البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية.
وأضاف نفس المصدر أن حساب مؤشر «مونيا» يتم على أساس عمليات المستحقات على أساس يومي التي يجريها مختلف الفاعلين في السوق المالية وتتم في اليوم السابق عبر منصة هيئة الإيداع المركزي للأوراق المالية بالمغرب «ماروكلير».
وتستثنى من حساب المؤشر المعاملات بين المودعين التي لا تجرى عبر هيئة الإيداع المركزي للأوراق المالية بالمغرب. يشار إلى أن المؤشرات المرجعية تندرج في صلب الأنظمة المالية ولها دور مهم في الصناعة المالية بسبب استخدامها كمرجع من قبل الأبناك وشركات التأمين وشركات إدارة الأصول في حساب عملياتها المالية.


بتاريخ : 04/01/2020

//