تأمل ساكنة المنطقة أن تساهم في تجويد الخدمات .. مستعجلات مستشفى بنسليمان تستفيد من معدات طبية حديثة

تعزز قسم المستعجلات والعناية المركزة بالمستشفى الإقليمي ببنسليمان بمعدات طبية حديثة، حيث أشرف عامل الإقليم مرفوقا برؤساء المصالح الخارجية وبعض رؤساء الجماعات الترابية وبحضور أطر المندوبية الإقليمية للصحة، صباح الاثنين 4 نونبر 2019 ، على عملية الاستفادة من التجهيزات الطبية التي تأتي في إطار تسريع مخطط تأهيل المستعجلات للفترة الممتدة ما بين 2019 و2021 والهدف منه التكفل بالمستعجلات الطبية قبل الاستكشافية، خاصة أن قسم المستعجلات عانى في وقت سابق من النقص الحاصل في التجهيزات والمعدات الطبية، وفي غالب الأحيان كان يتم تحويل المرضى إلى مستشفيات خارج المدينة.
وتتكون هذه المعدات من سيارتي إسعاف مجهزتين بمعدات إنعاش وتدخل استعجالي لتحويل المرضى إلى مستويات أعلى للعلاج بطريقة آمنة، وتتبع حالة المريض وإنعاشه إن اقتضى الحال، بالإضافة إلى تزويد مصلحة الاستعجالات بتجهيزات طبية بكميات كافية، لتجهيز قاعة مضادة الصدمات والعناية المركزة، وهو ما كانت تفتقر إليه المصلحة من قبل، حيث تم تزويدها بمعدات الإنعاش والتدخل السريع وأجهزة مراقبة المؤشرات الحيوية، وأجهزة مراقبة داء السكري، بالإضافة إلى آليات قياس معدل فقر الدم التي تعطي نتائج فورية للمرضى الذين يفدون في حالة استعجالية على القسم ، كما استفاد من معدات الإنعاش المتعلقة بالقلب وجهاز لتخطيط القلب، وطاولات للفحص ونقل المرضى، وكذا معدات لأخذ حرارة المرضى، وأخرى لمعالجة مرضى ضيق التنفس والأكسجين، بالإضافة إلى جهازين جديدين لتعقيم المعدات الطبية، ومعدات تقطيب الجروح، ومصابيح لتوضيح الرؤية لتقطيب هذه الجروح.
وقد بلغت التكلفة الإجمالية لهذه المعدات والتجهيزات الطبية ما مجموعه 1.435.529 درهما، بتمويل خالص من وزارة الصحة على اعتبار أن المندوبية الإقليمية ببنسليمان هي صاحبة المشروع.
ويتكون قسم المستعجلات من ثلاث قاعات، قاعة لإزالة الصدمات والتي تتوفر على سريرين وموجهة لاستقبال المرضى في حالة خطيرة، وقاعة الملاحظة وتقديم العلاجات التمريضية، وقاعة الفحص والمعاينة الطبية، كما يتوفر على موارد بشرية طبية وتمريضية ( 6 أطباء و8 ممرضين). وخلفت عملية تزويد قسم المستعجلات بمعدات وتجهيزات حديثة صدى طيبا في نفوس المرضى وساكنة الإقليم، بالنظر لكونها ستمكن من الرفع من مستوى التدخلات الطبية الاستعجالية. ورأى البعض ممن حضروا هذه العملية، “أنه لم يعد مسموحا لإدارة المستشفى بتحويل المرضى إلى المستشفيات المتواجدة بالرباط والمحمدية والدارالبيضاء، والتذرع بأن قسم المستعجلات لا يتوفر على المعدات الضرورية لإسعاف المرضى”.
وفي نفس السياق قام نفس الوفد بتوزيع مجموعة من الآليات الطبية والتعليمة بمقر عمالة بنسليمان، حيث تم تسليم مفاتيح سيارات الإسعاف للجماعات الترابية التي استفادت من هذه العملية التي تدخل في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وهي جماعات أحلاف ومليلة وشراط بالوسط القروي، وسيارتين للإسعاف للجماعة الحضرية بنسليمان التي استفادت كذلك من سيارة للنقل المدرسي سيستفيد منها تلاميذ تجزئة النجمة، بتكلفة إجمالية بلغت 1.459.000.00 درهم. كما تم اقتناء 40 كرسيا متحركا لفائدة المندوبية الإقليمية للصحة و المديرية الإقليمية للشباب (مركز حماية الطفولة) وجمعية البحيرة( مركز تصفية الدم ومركز محاربة الإدمان) لتسهيل تنقل المرضى داخل المراكز الصحية ومساعدة الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على التنقل وقضاء أغراضهم، بتكلفة مالية بلغت 80.000.00 درهم، وكذا اقتناء تجهيزات طبية لتحسين جودة الخدمات الصحية لفائدة الأمهات والأطفال حديثي الولادة لفائدة المركز الاستشفائي الإقليمي والمركز الصحي بجماعة اولاد يحيى لوطا ، وبلغت تكلفة العملية 200.000.00 درهم، بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في إطار المرحلة الثالثة ( 2019- 2023).


الكاتب : بوشعيب الحرفوي

  

بتاريخ : 08/11/2019

//