تيلدا سوينتون: الفيلم الفائز بنجمة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش سيكون مختلفا وفارقا على الصافي: اختيار الفيلم الوثائقي بمثابة نضج كبير

قالت رئيسة لجنة التحكيم الممثلة الأسكتلندية تيلدا سوينتون في كلمتها خلال حفل افتتاح الدورة 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش»إنها بحق لنعمة لنا جميعا، نحن الذين حظين بشرف وجودنا هنا، إنها زيارتي الأولى إلى مراكش، وإنه شرف كبير لي وسعادة غامرة أن أحظى برئاسة لجنة التحكيم، إلى جانب ثلة نزيهة من المخرجين والناشطين».
وأكدت تيلدا وسط تصفيقات حارة من قبل الحضور،»عيونتا وأذهاننا وقلوبنا مفتوحة، نحن مستعدون للسحر، فليحيا مجتمع السينما إلى الأبد، فليحيا مهرجان مراكش وليحيا الاختلاف».
وعادت تيلدا لتقول، خلال الندوة الصحافية التي احتضنتها يوم السبت قاعة السفراء بقصر المؤتمرات، إن المخاطرة في اختيار الأدوار السينمائية التي قامت بها تبقى أمرا مألوفا، مؤكدة أنها لم تختر كل أدوارها، وأن تفعل ذلك بمساعدة من فريق المساعدين.
وعن الدور الذي ستقوم به لجنة التحكيم قالت إن جميع الأعضاء سيستمتعون بها وأنهم سيختارون الفيلم الذي سيكون مختلفا ويحدث فارقا على مستوى الثيمات.
أما الأسترالي ديفيد ميشود، فأكد أن ما يستهويه في السينما هو ذلك التلقي الجميل لأشكال مختلفة من الفن. مضيفا أنه سيشاهد أفلام المسابقة كما يشاهد أي فيلم في البيت مرتديا ىالبيجاما.
من جهته، قال كليبر مندونسا فيليو إن فيلمه الأخير»باكورو» يثير ما يبحث عنه كمخرج يؤمن أن»السينما تتمحور حول الصّدق والاستماع إلى ما يحدث وما يحث على التفكير، فهي قد تؤلِم، وقد تُسَلّي. مستحضرا ما تعيشه بلاده اليوم من هجوم على السينما والفنّانين، ليضيف: «لكنّها لحظة يجب أن نمرّ بها، ويجب أن نسير عكس ما يريدون ونغيظهم بالاستمرار في العمل والإبداع».
وأكدت أندريا أرنولد، المخرجة والسيناريست البريطانية عن أنّها تحبّ الذّهاب إلى سينما طرية، دون أن تعرف الكثير عن الفيلم الذي ستشاهده، وأضافت أنّها تحبّ مشاهدة الأفلام الأولى لأنها «تكون حقيقة قادمة من شغف».
وبدورها أشادت ربيكا زلوتوسفكي على العناية التي أولاها المهرجان للمرأة، خصوصا باختياره خمسة أفلام طويلة أخرجتها نساء لتشارك في المسابقة الرسمية للمهرجان، وكذا بإعطاء رئاسة لجنة التحكيم لسيدة وتكريم عدد من النساء اللامعات في عالم السينما. لم يفوت
وعبر المخرج المغربي علي الصافي عن اعتزازه بالمشاركة في لجنة التحكيم. مؤكدا أن اختيار القائمين على مهرجان مراكش للفيلم الوثائقي، بمثابة نضج كبير. وأضاف:»إنه اختيار موفق، كما أنني سعيد بالمشاركة ضمن لجنة تحكيم تضم أشهر الوجوه العالمية».


الكاتب : مراكش: سعيد منتسب

  

بتاريخ : 02/12/2019

//