ثلاث سباقات لمحبي المغامرة بمنطقة بأمزميز

بعد نجاح النسخة الأولى من اللحاق الإيكولوجي لأمزميز، تنظم «جمعية ترايل المغرب» ووكالة «تي.إس.إم» النسخة الثانية من اللحاق، وذلك يومي 27 و28 أبريل 2019.
ويتعلق الأمر بلحاق يمزج بين السفر والجري عبر مسارات طبيعية مائة في المائة، بهدف جعل عشاق «الترايل» يعيشون بكل شغف لحظات لا تنسى.
هذه المرة، سيكون المتسابقون على موعد بجبال الأطلس في منطقة أمزميز الجميلة مع أربعة سباقات، تحت شعار البيئة والتنمية المستدامة، حيث سيجدون سعادتهم بصرف النظر عن مستوياتهم. ويتعلق الأمر بسباق 9 كيلومترات، المفتوح في وجه هواة وعشاق الجري والنزهة في الجبال، بينما يمكن للأكثر خبرة المشاركة في سباق 21 كيلومترا على سفوح منطقة أمزميز.
وسيختبر أسرع العدائين قدراتهم من خلال التنافس في سباق 29 كيلومتر في مطاف يتضمن مسارات غابوية وأخرى تخترق الجبال وسفوحها، أما العداؤون الأكثر صلابة وقدرة على التحمل فسيكونون في موعد مع سباق أصعب يمتد لمسافة 66 كيلومترا على ارتفاع 3600 كيلومتر فوق سطح البحر.
وأكد بلاغ للمنظمين أنه سيكون لكل شخص سباقه الخاص في أراضٍ شاسعة ذات تضاريس متنوعة، بعضها مرتفع وبعضها مليء بالأشجار، والبعض الآخر مزعج أو متدحرج أو سريع الانحدار، في نهاية أسبوع رياضية بامتياز. كما سيكون المشاركون في موعد مع العديد من المفاجآت في لحاق بيئي ينبثق داخل بيئة خلابة.


بتاريخ : 20/04/2019

//