حملة أمنية بتامنصورت تسقط لصوصا وتجار مخدرات

 

على إثر الفاجعة المؤلمة، التي ذهب ضحيتها يافعان، «أيوب – 14 سنة» و«ماهى – 17 سنة»، اللذان وجدا جثتين هامدتين، صباح يوم الأربعاء 27 نونبر2019، بالقرب من إحدى العمارات المهجورة، والمسيرات الاحتجاجية من أجل توفير الأمن لسكان تامنصورت، التي أعقبت تشييع جنازتيهما، قامت مصالح رجال الدرك الملكي بحملة تمشيطية داخل التراب التابع لنفوذ جماعة حربيل تامنصورت، حيث بدأتها يوم الخميس 5 دجنبر 2019، برئاسة القائد الجهوي وحضور القائد الإقليمي وعدد من العناصر المتخصصة في محاربة العمليات الإجرامية،ورجال الدرك التابعين للمركز القضائي بمراكش، والمركز الترابي بتامنصورت، مصحوبين بكلاب مدربة في عمليات البحث والتفتيش عن المخدرات، حيث تمكنوا من اعتقال أحد أباطرة ترويج المخدرات بالمدينة .
وحسب مصادر عليمة، فقد تم العثور أثناء القيام بعملية التفتيش، على كمية كبيرة من مخدر» الشيرا « بمنزل الموقوف الكائن بدوار خليفة ابريك بتراب الملحقة الإدارية سيدي غانم، مقاطعة المنارة مراكش، مضيفة أن رجال الدرك تمكنوا من إلقاء القبض على ثلاثين (30) مروجا لأنواع مختلفة من المخدرات، يوم الجمعة 6 دجنبر 2019، كما اعتقلوا 12 شخصا من المبحوث عنهم، صدرت في حقهم مذكرات وطنية، «ينتمون» إلى عصابات إجرامية متخصصة في السرقة والسلب والنهب، منهم قطاع الطرق، حيث استمرت هذه الحملة الأمنية التمشيطية مدة ثلاثة أيام، تنقل خلالها رجال الدرك الملكي إلى عدد من الدواوير، وبين دروب وأزقة أحياء بتامنصورت.


الكاتب : محمد أبو أشرف

  

بتاريخ : 10/12/2019

//