خاص لمداد..بحر

 

خاص لمداد… بحر
خاص صبر على حدو
خاص اكبر
خاص عمر على كدو
خاص اكثر
قالها موال
بمقام هبا ل
على حلمة مكسحة
ما بغات تسحى
ما بغات تمحى
سكنات البال
ﮐ عقلان الصغر
قالها موال
بمقام هبال
على كية :
جمعت كواوي كبالة
خبار…وجابوها توالة
فايتة قياس المحنة
و قياس طعنة في ظهر
قالها موال
بمقام هبال
على دم:
بهات لونو وتبالى
في لعروق عاد غسالة
بارد…سارد
جامد…هامد
هاذ الدم
وبمحراب الخاوة كفر
خاص لقلام … ايلا عدوا
تكون حجر
خاص لمداد …ايلا زهدوا
يكون بحر
قالها حرف
جا يوصف
شحال من نخصة في الروح
شحال من سكتة في البوح
و شحال من قرحة
في شحال من خاطر تنزف
قالها حرف
جا يوصف
شلا معاني
تعامات بالعاني
وهزات لكتف
دايرة الليد:
مع تمتيمت الشداق وضيقت الصدر
دايرة الليد
مع بيوضت لوراق وتيهت السطر
دايرة الليد
مع شوفة في لخوى
مع ﻋكاز خطوة
تتلوى…تتنوى…تتخوى
وخايفة تخلف

خاص الدموع ايلا بردوا
تكون جمر
خاص العلات ايلا ركدوا
يفيقها ضر
قالتها راكوبة
بشوفة محسوبة
على ﺴكوعيت ليام:
اللي فات… اللي باقي
واللي جاية فلسقام


الكاتب : إدريس بلعطار

  

بتاريخ : 13/12/2019

أخبار مرتبطة

صدر عن منشورات باب الحكمة، كتاب يقع في الحجم المتوسط (216 صفحة) يحمل عنوان «الأندلسيون الهورناتشيون: من المراقبة إلى العقاب»

لمجموعة مصطفى المسناوي القصصية « طارق الذي لم يفتح الأندلس» (*) قيمة تاريخية تتحدد في امتلاكها لبداية سلطة إبداعية خولت

  منذ أكثر من عقدين من الزمن طفت على سطح مشهدنا الثقافي العام أشكال جديدة من التدين، وكأن الإسلام دخل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//