رواد التكنولوجيا بالمغرب يطلقون مبادرة رقمية لمواجهة الوباء

 

دعوة المطورين والمهندسين المغاربة إلى ابتكار

مشاريع ذكية لمحاربة كوفيد19

  

 

من أجل مواجهة انتشار فيروس كورونا قرر المهندسون والمهنيون المحترفون في قطاع التكنولوجيا الرقمية المنتمون للفدرالية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات «APEBI» إطلاق نداء ودعوة إلى مشاريع تكنولوجية تحت شعار «مجتمع التكنولوجيا المغربي ضد كوفيد-19».HackCovid..

ومن أجل تحقيق الهدف، تعتزم الفدرالية التركيز على أكثر المبادرات التكنولوجية الواعدة في مجال مكافحة «كوفيد-19»، وإبلاغ السلطات المختصة، حيث أن البرنامج سيسرع بصفة رئيسية عملية تكييف الحلول التكنولوجية الراهنة مع المشاكل الناجمة عن انتشار الوباء. وللمساعدة في صياغة الأفكار وتنظيم الأهداف، حددت مبادرة «APEBI» أربعة محاور تلعب فيها التكنولوجيا دورا رئيسيا ومهما: النظام الرقمي في خدمة التضامن الاجتماعي – النظام الرقمي في خدمة الصحة – النظام الرقمي في خدمة الأزمة الاقتصادية وأخيرا النظام الرقمي في خدمة الأمن والمواطن.

ودعا الاتحاد كل شخص أو شركة ناشئة تحمل مشروعا يناسب أحد هذه المحاور إلى تقديم ترشيحه في مدة لا تتجاوز 48 ساعة، من خلال إرسال عرض حول المشروع الذي يطمح في تقديمه، والفريق الذي سيشتغل معه إلى الموقع الالكتروني المخصص: www.hackCovid.tech  وبعد التوصل بمختلف المبادرات المقترحة، سيقوم فريق من «APEBI» بتحليلها ومواجهتها بالاحتياجات التي أعربت عنها السلطات، أو الاحتياجات التي تم تحديدها في الاجتماعات التحضيرية، وسيتم صقلها أكثر مع الفرق الأكثر التزاما، أو دمج المقترحات لاختيار المشاريع الأكثر تأثيرا على أرض الواقع. فالهدف هو الشروع بدون ضياع للوقت في تطوير المشاريع ودعم الفرق طوال العملية بغية التوصل بأقصى سرعة إلى حلول وظيفية قابلة للاستخدام من لدن الجهات الفاعلة المعنية.

وقال الاتحاد إنه إذا كانت التطورات الطبية خاضعة لدورة تطوير طويلة نسبيا، فإن تنفيذ وتطبيق الأدوات التكنولوجية يمكن أن يكون بسرعة أكبر. واليوم، وإذا لم نتمكن من التحرك والعمل بشكل مباشر على استئصال «كوفيد-19»، فإن نقاط القوة والقدرات الرقمية ستساعد في احتواء الانتشار والحفاظ على الاستمرارية الاقتصادية ومساعدة الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

 

 


//