شعير مدعم للتخفيف من آثار نقص الموفورات الكلئية ببني ملال – خنيفرة

 

«أعلنت المديرية الجهوية للفلاحة بني ملال – خنيفرة عن تخصيص 676 ألفا و290 قنطارا من الشعير المدعم لصالح مربي الأغنام بالجهة» يفيد بلاغ للمديرية، مشيرا إلى « أن الكمية الموزعة إلى غاية 30 يونيو الماضي، بلغت 365 ألفا و526 قنطارا استفاد منها 104 آلاف و686 كسابا، وذلك في إطار البرنامج الاستعجالي لإغاثة الماشية والتخفيف من آثار النقص الحاصل في الموفورات الكلئية، نتيجة شح التساقطات المطرية خلال الموسم الفلاحي الجاري».
وحسب المصدر نفسه ، فإن « الكمية – السالف ذكرها – مقسمة على حصص وموزعة بين إقليم بني ملال ب(65 ألفا و635 قنطارا لفائدة 13 ألفا و111 كسابا)، وإقليم الفقيه بن صالح (54 ألفا و733 قنطارا لفائدة 12 ألفا و326 كسابا)، وإقليم ازيلال (74 ألفا و366 قنطارا لفائدة 23 ألفا و341 كسابا) ، وإقليم خنيفرة (80 ألفا و174 قنطارا لفائدة 19 ألفا و183 كسابا)، وإقليم خريبكة (90 ألفا و60 قنطارا لفائدة 36 ألفا و725 كسابا)، لافتا إلى «أن هذه العملية ستتواصل من أجل توزيع الكميات المتبقية، والتي تناهز 310 آلاف و764 قنطارا من الشعير المدعم على أقاليم الجهة»، كما أنه « بالموازاة مع عملية توزيع الشعير المدعم، تم توزيع الأعلاف المركبة الموجهة للأبقار، حيث ناهزت الكمية المخصصة للجهة 70 ألف قنطار».


بتاريخ : 15/07/2020

//