فدراليو الصحة بجهة مراكش – أسفي يراسلون وزير القطاع

 

وجّه المكتب الجـهوي للنقابة الوطنية للصحة العمومية، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل بجهة مراكش- أسفي، مراسلة إلى وزير الصحة بشأن واقعة توقيف الوزير السابق لممرضتين عن العمل تزاولان بمركز تحاقن الدم بمراكش بسبب «هفوة خطيرة» كما جاء في القرارين مع إحالتهما على المجلس التأديبي عملا بمقتضات الفصل 73 من الظهير الشريف رقم 1.58.008 بتاريخ 24/02/1958 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، في حين وقّع الوزير الحالي قرارا تحت رقم 15771 بتاريخ 27/11/2019 ، ينهي قراري التوقيف،» الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام، في ارتباط بمضمون القانون ودور واختصاص الهيئة التأديبية المختصة المنبثقة عن انتخابات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء « تقول المراسلة.
وأبرز مصدر نقابي في تصريح لـ «الاتحاد الاشتراكي» « أن المكتب الجهوي للنقابة، من الناحية المبدئية ليس ضد إنهاء قرار التوقيف موضوعا، لكنه على مستوى الشكل سجّل وبكل أسف عدم احترام المساطر، بل وإفراغ هيئة تأديبية من محتواها»، موضحا « أن مراسلة النقابة أكدت على ضرورة احترام مقتضيات الفصل 73 «، منبها إلى «مغبة إمكانية فتح الباب لتجاوزات أخرى، من شأنها تعميق مظاهر الأزمة بالقطاع».
وشدّدت النقابة في مراسلتها على أنها «ستتخذ كل الإجراءات الكفيلة بضمان احترام القانون، بما فيها مقاطعة جميع أنشطة اللجن الثنائية، وذلك إلى حين إرجاع الأمور إلى نصابها واحترام سيادة القانون»، داعية إلى» إعادة الأمور إلى نصابها ودعوة مدير الموارد البشرية إلى احترام المساطر الإدارية، وفسح المجال للمساءلة العادلة تحت الضمانات الفعلية وسيادة القانون بعيدا عن المحاباة و المغازلة السياسية».


الكاتب : وحيد مبارك

  

بتاريخ : 06/12/2019

//