فلاشات اقتصادية

بنيعيش تدعو رجال الأعمال الإسبان إلى الاستثمار بالمغرب

دعت كريمة بنيعيش سفيرة المغرب في إسبانيا يوم الثلاثاء بمدريد رجال الأعمال والفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية الهائلة والمتنوعة التي تتيحها المملكة وتموقعها كمنصة دولية في مجال الاستثمار وريادة الأعمال .
وسلطت كريمة بنيعيش خلال لقاء عقدته مع أعضاء منظمة ( مدريد فورو إيمبريساريال ) التي تعد إحدى المنظمات الأساسية لرجال الأعمال والمستثمرين والفاعلين الاقتصاديين في جهة مدريد الضوء على الأداء الجيد لمختلف المؤشرات الماكرو اقتصادية للمغرب وما تحقق من إنجازات في سياق دولي صعب .
كما استعرضت بنيعيش مختلف الأوراش والإصلاحات السياسية والاجتماعية التي أطلقتها المملكة على مدار العشرين سنة الماضية بفضل الرؤية السديدة والمتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والتي أهلتها لتصبح واحدة من أكثر الدول استقرارا وجاذبية في إفريقيا .
من جانبهم نوه الفاعلون الاقتصاديون ورجال الأعمال الإسبان الذين شاركوا في هذا اللقاء بمختلف الإنجازات والأوراش التي أطلقها المغرب والتي همت مختلف المجالات خاصة في قطاع الطاقات المتجددة والصناعة والتجارة وغيرها.
وتعد منظمة ( مدريد فورو إيمبريساريال ) فضاء للتفكير والتواصل بين الفاعلين الاقتصاديين والمستثمرين بجهة مدريد حول مختلف المواضيع المرتبطة بقضايا الاستثمار ومشاريعهم وأنشطتهم الاقتصادية وكذا قوة اقتراحية وازنة لدى صناع القرار .

أسبوع المقاولة بكلميم يقرب الشباب المقاول من برامج الدعم المتوفرة

انطلقت أول أمس فعاليات أسبوع المقاولة بجهة كلميم واد نون بشراكة مع مغرب المقاولات وغرفة الصناعة والتجارة، وتهدف هاته المبادر ة المستمرة إلى غاية السابع من فبراير الجاري، الى تقوية الشراكة مع الفاعلين المؤسساتيين والاقتصاديين في جهة كلميم – وادنون و تحسيس المقاولات حول برامج الدعم والمواكبة المتوفرة اليوم رهن إشارة المقاولات الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة وتحسيس حاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين بمستجدات نظام المقاول الذاتي وبرامج المواكبة التي توفرها وكالة مغرب المقاولات  بالإضافة الى التعرف على انتظارات المقاولات في كل مدينة من مدن الجهة والإجابة عن مجموع التساؤلات وذلك في إطار جماعي تشاوري يضمن فعالية أكثر.
وعلى هامش هذه التظاهرة تم يوم الثلاثاء بكلميم، توقيع اتفاقية بين الوكالة الوطنية للنهوض بالمقاولة الصغرى والمتوسطة «مغرب المقاولات» و غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة كلميم واد نون، وذلك من أجل تعزيز المبادرة المقاولاتية ودعم تنافسية المقاولات بجهة كلميم واد نون.
وتستهدف هذه الاتفاقية التي وقعها عن «مغرب المقاولات» مديرها العام ابراهيم أرجدال وعن الغرفة رئيسها الحسين عليوي خلال حفل اطلاق «أسبوع المقاولة» الذي تنظمه الوكالة ، حاملو المشاريع والمقاولون الذاتيون والمقاولات الناشئة المبتكرة، والمقاولات الصغيرة جدا، والمقاولات الصغيرة والمتوسطة. وتهدف هذه الاتفاقية الى التحسيس حول نظام المقاول الذاتي، والترويج لبرنامج دعم المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة، والمواكبة المقاولاتية لحاملي المشاريع والمقاولين الذاتيين والمقاولات الصغيرة جدا، والمواكبة المهنية للمقاولات الصغيرة جدا، ودعم التسريع المقاولاتي لما بعد التأسيس المقاولة الشابة المبتكرة.

المغرب يشارك في أشغال المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي

بدأت يوم أمس الأربعاء، بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة، أشغال الدورة ال 150 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي ، على مستوى كبار المسؤولين، بمشاركة مغربية.
ويأتي هذا الاجتماع في إطار التحضير للدورة ال 105 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، على مستوى الوزراء، المقرر عقدها يومه الخميس، وذلك لإعداد الملفات الاقتصادية والاجتماعية للقمة العربية العادية القادمة، إضافة إلى بحث مجمل قضايا العمل العربي الاقتصادي والاجتماعي المشترك.
ويمثل المغرب في هذا الاجتماع محسن صافي، رئيس مصلحة العلاقات مع المغرب العربي والدول العربية والإسلامية بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، والحسن أقلوش، رئيس مصلحة العلاقات مع الدول العربية والإسلامية بوزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر و الرقمي.
ويبحث الاجتماع، عدة بنود، في مقدمتها الملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة المقرر عقدها نهاية مارس القادم، ومتابعة تنفيذ قرارات القمة العربية التنموية :الاقتصادية والاجتماعية (بيروت 2019)، وكذا متابعة تنفيذ قرارات القمة العربية الإفريقية في دورتها الرابعة( مالابو ـ غينيا الإستوائية 2016 )، إضافة إلى محور أعمال الدورة وهو «منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى» وتطورات الاتحاد الجمركي العربي.
كما يناقش الاجتماع، التعاون العربي-الدولي في المجالات الاجتماعية والتنموية وخاصة ما يتعلق بالتعاون العربي-الهندي والصيني، وذلك في مجالات الصحة والتربية والتعليم والثقافة وحوار الحضارات والمرأة، فضلا عن الاستراتيجية العربية للسياحة، ودور الغرف التجارية العربية الأجنبية المشتركة، إضافة إلى الاستثمار في الدول العربية، والتنمية المستدامة.


بتاريخ : 06/02/2020

//