قافلة شبابية لمؤازرة سكان وتلاميذ «سيدي يحيى وسعد» في مواجهة الصقيع

 

انخراطا منها في مبادرات قيم التضامن والتكافل مع سكان المناطق النائية، بادرت جمعية نادي أسود ISCAE بالرباط ، بتنسيق مع جمعية الشباب للهندسة المعمارية و نادي المبادرين ، وجامعة الرباط الدولية ، إلى شد الرحال من عاصمة المملكة إلى قلب الأطلس المتوسط، وتحديدا منطقة سيدي يحيى وسعد، باقليم خنيفرة، في إطار حملة تضامنية إنسانية مع سكان هذه المنطقة النائية، التي تزداد معاناة سكانها مع حلول فصل الشتاء.
وبهذه المنطقة، قام أعضاء النادي بتوزيع مساعدات على شكل أغطية وألبسة ومواد غذائية، حيث تم استهداف أزيد من 360 أسرة من السكان الأكثر هشاشة، كمساهمة تطوعية لمواجهة قساوة البرد والثلوج.
وفي السياق ذاته ، لم يفت فريق المتطوعين مشاركة تلاميذ إحدى المدارس الابتدائية في تنظيف مرافق هذه المؤسسة، وصباغة جدرانها، مع إهدائهم بعض اللعب لزرع ما يمكن من الابتسامة على محياهم، إلى جانب عدد من الكتب، بعد وضع خزانة من الرفوف مهداة من «تعاونية لمسة صانع» بخنيفرة، بغاية تشجيع التلاميذ على القراءة، سيما بمنطقة نائية وجبلية كسيدي يحيى وسعد.


الكاتب : أحمد بيضي

  

بتاريخ : 06/12/2019

//