مطارات جهة درعة تافيلالت تحقق رتبا متقدمة على المستوى الوطني

 

أفاد تقرير للمكتب الوطني للمطارات، أن مطارات جهة درعه تافيلالت (الرشيدية، ورزازات وزاكورة) واصلت صعودها في مؤشرات رواج المسافرين محققة بذلك ارتفاعا مهما في عدد المسافرين بين سنتي 2018 و2019 .
وبحسب الإحصائيات التي وردت في التقرير فإن نسبة تطور عدد المسافرين جعلت مطار زاكورة في مقدمة الترتيب بنسبة 71,49% حيث بلغ عدد المسافرين في سنة 2018 ما مجموعه 10004 مسافرين ، مقابل 17 156 مسافرا في 2019)، يليه مطار ورزازات بنسبة 52,78 % – عدد المسافرين في سنة 2018 بلغ  89024  مسافرا ، مقابل 136007 مسافرا في 2019 ، يليه مطار مولاي علي الشريف بالرشيدية بنسبة 44,56 %  (عدد المسافرين في سنة 2018 بلغ 36915 مسافرا، مقابل 53366 مسافرا في 2019).
يشار إلى أن التطور الملحوظ في حركة المسافرين بهذه المطارات الثلاثة، حسب نفس المصدر، عزز دورها كمحركات ورافعات رئيسية للجاذبية الاقتصادية للجهة وفك العزلة عن ساكنتها. كما تجدر الإشارة إلى أن افتتاح محطتين جديدتين بكل من الرشيدية وزاكورة قبل سنة ، ساهم في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمسافرين وكذا للموارد البشرية العاملة في هذه المرافق العمومية
وفي نفس السياق، فقد مكنت مساهمة مجلس الجهة (3،6 مليار سنتيم)  والمديرية العامة للطيران المدني (حوالي 1 مليار سنتيم)  والمديرية العامة للجماعات المحلية (حوالي 1 مليار سنتيم)  من دعم هذه الرحلات عبر تركيبة مالية ساهمت في رفع عددها من 12 رحلة إلى 25 رحلة أسبوعية، وخفض ثمن التذاكر بشكل عام.


الكاتب : فجر مبارك

  

بتاريخ : 10/02/2020

//