نظمته جمعية إبداعات بلادي  الملتقى  السادس يكرم  العديد من الوجوه الفنية

تحت شعار «الإبداع في خدمة الوطن والمواطنة»، نظمت جمعية إبداعات بلادي للتربية والثقافة والفنون الملتقى الثقافي السادس وذالك يومي السبت 02 والأحد 03  نونبر 2019 بالمركب الثقافي  سيدي بليوط بالدارالبيضاء،
اللقاء حضرته  مجموعة  من الوجوه الإعلامية والثقافية والفنية من ضمنهم الفنانة نهال من إسبانيا والشاعرة إلهام عمار أمغاري إلى جانب الفرقة المغربية الهندية bollywood stars of morocco, بمشاركة المطرب عبد العالي أنوار و الفنان سامي راي والفنان ميدو المصري والفنان التشكيلي  محمد أقريع إلى جانب البراعم الذين يتمتعون بطاقات واعدة تجعل منهم نجوما في المستقبل..
وتركز هذه الدورة على الإبداع بصفة عامة والإهتمام بالمبدعين الشباب الذين تركوا بصماتهم  في مختلف الملتقيات والمهرجانات الفنية الوطنية و الدولية، كما تميز هذا الملتقى المنظم في إطار  الاحتفال  بالمسيرة الخضراء،  بحفل تكريم فعاليات فنية وجمعوية، منهم الفنانة المقتدرة السعدية أزكون نجمة السينما والتليفزيون, والإعلامي محمد السعودي المنتج وصاحب برنامج «نجوم الأولى» و الفاعل الجمعوي الحاج عبد الواحد رحال السلامي رئيس نادي أشبال رحال لكرة القدم . بحضور الفنان طه الزياتي و الفنان جمال الغيواني وعبد اللطيف ورادي و الفنان دومي والفنان الصاعد علي المديدي  وعبد اللطيف السعيدي والفنانة خديجة الخديري وحنان السكاكني وبشرى بنداود والفنانة صفاء الإبراهيمي والفنان سعيد الدودي والفنان الطيب بنجلون.
مهمة الإشراف الفني أسندت إلى  الفنانة أسماء بنزاكور التي عبرت في تصريح لجريدة الاتحاد الاشتراكي  عن امتنانها  لكل الفنانين والإعلاميين  الذين  ساهموا  في  إنجاح  هذه  المحطة  ،مؤكدة  أن  هذا  الملتقى شكل مناسبة كبيرة من أجل  استحضار  نضالات الشعب المغربي  وتفتق عبقرية المغفور له  الملك الحسن الثاني  مبدع فكرة المسيرة الخضراء، تكلفت بتقديم وتنشيط الحفل الإعلامية نعيمة أم نادين, والتسيق العام للفنان عبد المولى الزياتي ,كما قام بالإدارة الفنية الفنان ماجد التازي.
مدير الدورة مصطفى عفيفي عضو من الجمعية وعضو في الغرفة الصناعة و التجارة، عرج في كلمته  على الأهداف  التي سطرتها الجمعية من خلال هذا  الملتقى، في حين أكد  عبد المولى الزياتي رئيس الجمعية على الثوابت  التي سطرتها  الجمعية منذ  تأسيسها، والتي عملت على  تنزيلها على  أرض الواقع من خلال  العديد من الدورات التي نظمتها، وعرف اللقاء تنظيم صبحية تربوية ترفيهية للأطفال تعرف بالمسيرة الخضراء الملحمة الخالدة التي شارك فيها جميع المغاربة و أصبح يرددها جيلا بعد جيل و صفحة من صفحات التاريخ الوطني المغربي تحكيها الأجداد للأحفاد، تتخللها أناشيد و رقصات وألعاب بمشاركة البهلوان والحكواتي أبو فرح وألعاب سحرية للفنان طه الزياتي، ,كما تم عرض أشرطة تربوية لفائدة الناشئة مع توزيع الجوائز للأطفال الفائزين بمختلف المسابقات الثقافية والفنية والتربوية.


الكاتب : جلال كندالي   

  

بتاريخ : 08/11/2019

//