400 مقاولة ناشئة قدمت حلولا مبتكر في خدمة الشمول المالي

منذ يونيو 2019، تمكنت ما يقرب من 400 مقاولة ناشئة من 23 دولة إفريقية من تقديم حلولها المبتكرة بعد طلب الترشيح المخصص لـ «تطوير ابتكارات الشمول المالي» التي أطلقها الفاعل الاتصالاتي على منصة « innov.inwi.ma ». وبعد مرحلة انتقائية أولى في دجنبر الماضي، استفادت 11 مقاولة ناشئة من التدريب والتوجيه والدعم في إطار برنامج «Impact Camp» لتحسين هيكلة وتحسين مشاريعها من أجل التنافس على جائزة «inwiDAYS».
وقد عرفت الدورة الثامنة من تظاهرة «إنوي دايز» التي تعد الأبرز في مجال الابتكار والإبداع الرقمي بالمغـرب والمنظمة حول موضوع الشمول المالي، حضور مشاركين ومتدخلين ذائعي الصيت من المغرب والخارج. وتم بهذه المناسبة تقديم جوائز لمشاريع مبتكرة ذات قيمة مبتكرة تعزز الشمول المالي.
وسلطت نسخة هذه السنة، التي انعقدت بحضور أزيد من 300 مشارك، الضوء على تطور المقاولات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية بإفريقيا من خلال إشراك رواد الأعمال والمستثمرين النشطين في منظومة المقاولات الناشئة، خاصة المهتمة منها بمجال تكنولوجيات الشمول المالي. ويشهد هذا القطاع تطورا كبيرا، حيث تجتهد المقاولات الناشئة لتطوير حلول مبتكرة تسهل الوصول إلى الخدمات المالية.
وبهذه المناسبة قال رضا شهود، مدير الابتكار المفتوح لدى إنوي «سواء تعلق الأمر بمنصات التمويل التشاركي، أو حلول التأمين الأصغر، أو الآداء عبر الهاتف النقال، أو غيرها من ابتكارات شمولية في القطاع المالي، فإن موضوع هذه السنة مكن من دراسة رهانات وتحديات الشمول المالي ومحاور التنمية في المغرب وإفريقيا. وفي هذا السياق، فإن المقاولات الناشئة التي يواكبها إنوي لها دور رئيسي تلعبه من خلال تقديم واقتراح حلول مبتكرة ذات قيمة مضافة عالية». وخلال هذا الحدث، ناقش المتدخلون والمختصون رهانات وفرص الشمول المالي في إفريقيا، وشاركوا الحضور خبراتهم في هذا المجال.
وشهدت نسخة هذه السنة مشاركة استثنائية لإدريس أبركان، المحاضر الدولي، الذي اشتهر بكتاباته ومؤتمراته حول اقتصاد المعرفة وعلم الأعصاب.


بتاريخ : 11/02/2020

//