أبو خلال يكشف تعرضه لتهديدات من جماهير ليبيا

كشف اللاعب الدولي المغربي، زكريا أبو خلال، عن تعرضه لحملة تهديد واسعة من انتقادات كبيرة من الجماهير الليبية، التي لم تستسغ قرار تفضيله اللعب للمنتخب الوطني المغربي على منتخب فرسان المتوسط، رغم أن والده ليبي وأمه هي التي تحمل الجنسية المغربية.
وكان بإمكان أبو خلال اللعب أيضا للمنتخب الهولندي، لأن ولادته كانت بمدينة روتردام الهولندية، لكنه فضل حمل قميص أسود الأطلس.
وقال المهاجم المغربي، ذو 20 عامًا والمحترف مع نادي ألكمار الهولندي، في مقابلة مع قناة «فوكس سبورتس»، والذي سبق له أن ارتدى قميص المنتخب الهولندي لأقل من 20 عاما، قبل أن يحصل على ترخيص من الفيفا بتمثيل المغرب، «إن الليبيين مجنونون بكرة القدم، وقد تأثروا بقراري، ما جعلهم يبالغون في انتقادي، حيث وصل بهم الأمر إلى حد تهديدي»، مضيفا أنه قرر في بعض اللحظات أغلاق حسابه على إنستغرام، بعدما أصبح الوضع غير مطاق.
وكان الظهور الأول لزكرياء أبو خلال في مباراة إفريقيا الوسطى يوم 13 من الشهر الجاري بمركب محمد الخامس، وسجل هدفا من الرباعية التي تفوق بها أصدقاؤه، قبل ان يكون ظهوره الثاني بدوالا يوم الثلاثاء الماضي.
ولقي أبو خلال إشادة كبيرة من الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، الذي وصفه في ندوة تقديم لائحته الرسمية لهاتين المواجهتين باللاعب المتكامل، والقادر على اللعب في أكثر من مركز، ويمكنه أن يقود هجوم المنتخب الوطني لأكثر من عشر سنوات.


بتاريخ : 21/11/2020

//