أفورار .. مشروع للتنمية الاجتماعية والاقتصادية بدعم أمريكي

تعززت الدينامية التنموية بجهة بني ملال – خنيفرة بإطلاق «برنامج التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة» (ISED) على مستوى الجهة، والمدعم من طرف «الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، والذي يسهر على تنزيله ائتلاف بقيادة المنظمة الأمريكية غير الربحية FHI360، ويضم «جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة والثقافة بأفورار»، إقليم أزيلال،(AIDECA) وفريق FSVC/LixCap وجامعة الميسيسبي الأمريكية.
وقد قام وفد رفيع المستوى من «الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية» USAID – شريك «جمعية الانطلاقة للتنمية والبيئة بأفورار»، بزيارة لمقر هذه الجمعية، ويتقدم الوفد مدير مكتب شؤون إفريقيا الشمالية والشرق الأوسط، أليكس كلايتس، وممثلة الوكالة بالمغرب، نادية عمراني، ومديرة البرامج مونيكا كارلسون، إلى جانب المشرفة على مشروع GiveDirectly، سلمى قاديري.
ووفق بلاغ للجمعية ، فقد «تم تقديم منجزات مشروع التنمية الاجتماعية والاقتصادية الدامجة BMK-ISED، وكل ما يتعلق بالرؤية المستقبلية لهذا المشروع، واستدامة المقاربات والأدوات التي سيتم تطويرها مع مختلف الفاعلين المحليين بجهة بني ملال خنيفرة، من أجل إدماج أفضل للفئات الهشة على الصعيد الجهوي، و عرف اللقاء حضور ومشاركة أعضاء وفريق عمل الجمعية وفريق المشروع المشار إليه».
و»يهدف برنامج ISED ، إلى تمكين المغرب من الوسائل اللازمة لتحقيق أولوياته التنموية الوطنية والمحلية، عبر التركيز على الادماج والمشاركة الفعالة للنساء والشباب، والأشخاص في وضعية إعاقة وساكنة العالم القروي، وذلك بغية تحقيق نمو اقتصادي متسارع وأكثر إنصافًا»، يضيف المصدر ذاته ، لافتا إلى « أن المشروع يعتمد مقاربة البناء المشترك في تصميم وإنجاز أنشطته مع الفاعلين بالجهة من مصالح ولائية وخارجية وجمعيات مدنية وتعاونيات وقطاع خاص».


الكاتب : أ.بيضي

  

بتاريخ : 28/07/2021

//