احتقان داخل أسرة الملاكمة المغربية .. ثلاثة ملاكمين يقررون « الحريك» وانتقادات قوية للإدارة التقنية لجامعة الملاكمة

التحق الملاكم محمد أبو حمادة «وزن 91 كيلوغرام»، بقائمة الملاكمين المغاربة الذين فضلوا «الحريك» والهروب من مقر إقامة البعثة المغربية في بولندا حيث يشارك المنتخب الوطني المغربي للملاكمة في بطولة العالم للشباب، المقامة بمدينة «كيلسي»، خلال الفترة الممتدة ما بين 12 و24 أبريل الجاري.
فقد تأكد «هروب» الملاكم محمد أبو حمادة من مقر إقامة المنتخب إذ تقول عدة أخبار أنه توجه لألمانيا حيث يقيم شقيقه الأكبر الملاكم عبدالجليل أبوحمادة.
وأصبح محمد أبوحمادة ثالث ملاكم يهرب من مقر إقامة المنتخب المغربي ببولندا، حيث كان قد سبقه ملاكمان فضلا الحريك لوجهة أخرى، ويتعلق الأمر بكل من رضى البويحياوي (فئة 60 كلغ)، وإلياس بلمليح (75 كلغ).
وغابا الملاكمان البويحياوي وبلمليح منذ يوم الخميس الماضي ولم يسمع عنهما أي خبر، فيما اكتفى المدير التقني منير بربوشي في تصريح إذاعي معلقا على هروب ملاكميه بالقول: « ماذا أفعل لهم؟ اختاروا الحريك وهاداك شغلهم». وخلفت النتائج الهزيلة للمنتخب المغربي في بطولة العالم للشباب ببولندا إلى جانب تتوالي «حريك» عناصر المنخب الوطني، ردودا غاضبة من طرف أفراد أسرة الملاكمة المغربية خاصة من طرف أبطال سابقين ومدربين الذين عاتبوا الجامعة على مواصلتها الاعتماد على مدير تقني لم تقدم استراتيجيته أي نتائج إيجابية للملاكمة المغربية، فيما أشار آخرون أن « التعبئة» قد استنفدت وحان وقت التغيير.
وازدادت ردود الفعل الغاضبة داخل أسرة الملاكمة بعد انتشار شريط مصور بمواقع التواصل الاجتماعي يصرخ فيه المدير التقني في وجه أحد الملاكمين الشباب في البطولة العالمية المقامة حاليا ببولندا، وذلك بأسلوب غير رياضي وغير لائق بين مدرب وملاكم بطل.
وكان الفريق الوطني المغربي للشبان قد غادر أرض الوطن يوم الأحد 11 أبريل صوب بولندا للمشاركة في بطولة العالم للشباب وضم في صفوفه: حمزة السعدي،قنيطري ياسين، بويحياوي رضى،أيمن خنشاف،زهير خيراوي، إلياس بلمليح ومحمد أبو حمادة .
وفي فئة الملاكمة النسوية، شارك المغرب بملاكمتين سلمى لغلالي في وزن 51 كلغ، و هاجر باهدي في وزن 57 كلغ .


الكاتب : عزيز بلبودالي

  

بتاريخ : 23/04/2021

//