اعتقال أطفال من بينهم مغاربة وتحويلهم إلى سجن القامشلي 

 مرصد الشمال لحقوق الإنسان يطالب بإعادة المغاربة بسوريا والعراق

 

كشف  مرصد الشمال لحقوق الإنسان، أن قوات تابعة لحزب العمال الكردستاني في شمال سوريا، قامت، مساء يوم الاثنين الماضي، بانتزاع 6  أطفال أعمارهم لا تتجاوز 13 من أمهاتهم بمخيم الاحتجاز بالروج بينهم طفلين مغربيين ( زيد من العرائش وصلاح من فاس )  وتحويلهم إلى سجن القامشلي بشكل يتنافى مع القانون الدولي الإنساني والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.
ورأى المرصد أن احتجاز الأطفال مرهق نفسي ومحفوف بالخطر، وينطوي على حرمان مادي وعاطفي وفكري،لذلك  جدد مرصد الشمال لحقوق الإنسان دعوته للحكومة المغربية الجديدة التدخل العاجل  باعادة المواطنين والمواطنات المغاربة بسوريا والعراق وعلى رأسهم النساء والأطفال طبقا للمواثيق والمعاهدات الدولية التي تضع مسؤولية مواطنيها أثناء التحاقهم ببؤر التوتر ومشاركتهم في النزاعات،ورأى أن ذلك من  مسؤولياتها.
وطالب مرصد الشمال لحقوق الإنسان، منظمة الأمم المتحدة ووكالاتها العاملة بسوريا والعراق ومنظمة الصليب الاحمر الدولي بالضغط على حزب العمال الكردستاني بإطلاق سراح الأطفال المعتقلين وتوفير الحماية لهم.


الكاتب : جلال  كندالي 

  

بتاريخ : 15/10/2021

//