الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية يؤكد أن الدورة 24 للجمعية العامة المرتقبة بمراكش ستكون «تاريخية»

أكد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زوراب بولوليكاشفيلي، أول أمس الأربعاء في تبليسي، أن الدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية التي ستستضيفها مراكش عام 2021 ستكون «تاريخية». وقال بولوليكاشفيلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش أشغال الدورة الـ 112 للمجلس التنفيذي لهذه المنظمة المتخصصة التابعة للأمم المتحدة والتي يشارك فيها المغرب، «ستكون الجمعية العامة القادمة لمنظمة السياحة العالمية تاريخية. وسنبذل قصارى جهدنا لجعلها واحدة من أنجح الأحداث ما بعد الوباء».
وأوضح في هذا السياق، أن اجتماع مراكش سيكون فرصة لمناقشة مستقبل قطاع السياحة المتضرر بشدة من الأزمة الصحية، داعيا جميع الدول الأعضاء في المنظمة وكذلك القطاع الخاص للاستجابة لها.
وشدد الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية على أن المغرب «وجهة ممتازة» و»نموذج» في قطاع السياحة، مبرزا أهمية التجربة المغربية في هذا المجال وكذا في ما يخص البنية التحتية.
وقد تم اختيار المغرب كبلد مضيف للدورة الرابعة والعشرين للجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية خلال الاجتماع السابق الذي عقد في شتنبر الماضي في سانت بطرسبرغ بروسيا، حيث حصل على 76 صوت ا من أصل 107 أصوات، مقابل 15 للفلبين و 13 لكينيا.
وتنعقد الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية كل عامين. وتعد أحد أهم الأحداث بالنسبة لقطاع السياحة العالمي.
وتشكل الدورة الـ 112 للمجلس التنفيذي للمنظمة، التي تضم حوالي ثلاثين دولة عضو، فرصة لتبادل الخبرات حول إدارة الأزمة المرتبطة بالوباء، وتنسيق إجراءات الحكومات واستجلاء التوجهات المستقبلية لإنعاش السياحة الدولية.


بتاريخ : 18/09/2020

أخبار مرتبطة

  منها إعادة فتح الطرق البرية والرحلات الجوية الداخلية وتشكيل جهاز حرس المنشآت النفطية     أعلنت الأمم المتحدة، أمس

عينت جامعة الدول العربية، الدبلوماسي المغربي أحمد رشيد خطابي، الأمين العام المساعد، رئيس قطاع الرقابة على رأس وفد الجامعة لمتابعة

  تعتزم الحكومة، ضمن مشروع قانون المالية لسنة 2021، اقتراض 43.9 مليار درهم لسد حاجيات الخزينة التي من المتوقع أن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//