التعاونيتان السكنيتان (واد زا والسلام) تطالبان بحل مشكلتهما التي عمرت لأكثر من 30 سنة بتاوريرت

طالب مستفيدو التعاونيتين السكنيتين (واد زا والسلام )بمدينة تاوريرت بحل لوضعيتهما، بعد أن تم توقيف رخص البناء سنة 2014 على الرغم من أن البلدية استمرت في استخلاص الضريبة على الأراضي غير المبنية.
وراسل منخرطو تعاونيتي (واد زا والسلام) وزيرة الإسكان والتعمير وسياسة المدينة وإعداد التراب الوطني من أجل حل أقدم مشكلة بمدينة تاوريرت، حيث
اتخذت الجمعيتان (وادي زا والسلام) المجلس البلدي كوسيط عقاري لاقتناء الوعاء العقاري للتعاونيتين وتم إنجاز كل الوثائق المتعلقة بالوسائط التي هي في حوزة الدوائر المعنية، وفي المقابل تم منح 25% من القطع السكنية إلى ذوي الحقوق من السلالة وعددها 55 قطعة لتفاجأ التعاونيتان برسالة من الداخلية تتجاهل هذه الوساطة وتقترح حلولا تعجيزية بدون أن تأخذ برأي التعاونتين السكنيتين ولا رأي المجلس البلدي ولا السلطة الإقليمية لحل هذا المشكل الذي عمر طويلا . وجاء في الرسالة الموجهة إلى الوزيرة المؤرخة بتاريخ 07 أبريل 2021 وتوصلت الجريدة بنسخة منه : « إن منخرطي تعاونيتي (وادي زا والسلام) أنشأوا تجزئة في بداية التسعينيات، وخرج المشروع إلى حيز التنفيذ وتم استكمال التجهيزات الأساسية بمعايير جيدة لما يعمل بالمدينة . إذ تفاجأ الجميع بإقاف رخص البناء 2014 على الرغم من أن البلدية استمرت في استخلاص الضريبة على الأراضي غبر المبنية .
لذا نلتمس من السيدة الوزيرة التدخل لدى الدوائر المحلية والمركزية لحل هذا المشكل الذي عمر أكثر من 30 سنة» .


الكاتب : مراسلة خاصة

  

بتاريخ : 07/05/2021

//