«التكوين المهني» يجري مباريات الترقية والتوظيف متحديا الحجر الصحي

رغم المنع الرسمي لإجراء جميع المباريات ووقف الدراسة في جميع المستويات، إلا أن إدارة التكوين المهني ضربت بالإجراء عرض الحائط، ذلك أنها تتجه نحو إجراء مباريات تتطلب الحضور، مما يفشل الحجر الصحي الذي حددته السلطات المختصة في شهر إضافي لمواجهة انتشار الفيروس الفتاك.

وحسب المعطيات الأولية، فإن المسؤولة الأولى وافقت على إعلان المباريات التي انتهي إيداع ترشيحاتها أول أمس الأحد 19 أبريل، مما سيجعل العديد من المغاربة يخاطرون بحياتهم، بل يهددون الصحة العامة بخرقهم الاضطراري للقانون الذي لا يرخص للشخص بالخروج لاجتياز المباريات.
المصادر ذاتها أوردت أن هذه الخروقات تجري أمام أعين رئيس الحكومة سعد الدين العثماني دون أن يمارس سلطاته في الاعتراض عليها، فضلا عن صمت إدارة سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية الذي يعتبر الوزير الوصي على مؤسسة التكوين المهني.
وحسب مصدر مطلع، فإن في إجراء هذه المباريات تحديا للقانون وتعريضا لحياة المتبارين للخطر.
وفي اتصال بمسؤولة التواصل بوزارة سعيد امزازي أكدت أن الوزير أمر بإلغاء الإعلان عن المباراة وتوقيفها فورا، تطبيقا للقانون، فيما تعذر التواصل مع مديرية التكوين المهني التي تكاد تتحول إلى مؤسسة صامتة وخارج التواصل.“


الكاتب : محمد الطالبي

  

بتاريخ : 21/04/2020

//