التنسيقية الوطنية لقطاع التجار والمهنيين الاتحاديين دعوة لمراجعة الوضعية الضريبية والاجتماعية للمهنيين، واليقظة لمواجهة الانفصاليين

 

عقدت التنسيقية الوطنية لقطاع التجار والمهنيين الاتحاديين مساء الجمعة الأخيرة اجتماعا وطنيا عن بعد، لمتابعة الملفات التي تهم القطاع، وفي مقدمتها الملف الضريبي وملف التغطية الصحية، على ضوء مشروع قانون المالية لسنة 2021 إلى جانب ملف التحضير للاستحقاقات المقبلة، وهي المناسبة التي أكد عليها أحمد أبوه عضو المكتب السياسي للحزب في كلمته التوجيهية المفصلة والدقيقة لمجمل الأحداث والتطورات التي تعرفها الساحة الوطنية.
ولقد أكد احمد أبوه على الدور المهم الذي لعبه المغرب في ملف المعبر الحدودي للكركرات مع موريتانيا ومواجهته لاستفزازات ميليشياالبوليساريو المتكررة ويقظة القوات المسلحة الملكية في التعامل مع الانفصاليين .
وتناول في كلمته التوجيهية المشاورات حول الاستحقاقات المقبلة وسبل خلق دينامية جديدة تستجيب لانتظارات عموم المواطنين.
ومن جهته ، تناول نبيل النوري رئيس النقابة الوطنية للتجار والمهنيين في كلمته الجامعة ، قضايا المهنيين وانتظاراتهم والتي تتمحور حول ملف التغطية الصحية والملف الضريبي وعصرنة القطاع وتأهيله .
وبعد نقاش مستفيض، اتفق المجتمعون على مايلي: التأكيد على المواقف الثابتة لحزبنا في قضية الصحراء و مواجهة ميليشيات البوليساريو وتثمين مجهودات القوات المسلحة الملكية في حماية التراب الوطني، تحت القيادة السديدة لجلالة الملك والتنويه بالإجماع الوطني في مواجهة البوليساريو.
ضرورة فتح باب المشاورات مع وزارة الداخلية، لإعادة النظر في منظومة الانتخابات المهنية، وإعادة النظر في اللوائح الانتخابية ،وكذا إشراك التنظيمات المهنية الوطنية في بلورة استراتيجية واضحة، تستجيب لمطالب وانتظارات المهنيين، وتثمين الدور الفعال والإيجابي للقطاع التجاري الاتحادي في تدبير جل الملفات التي تهم القطاع، خصوصا الملف الضريبي، وملف التغطية الصحية، وملف المساهمة المهنية الموحدة ودعوة جميع الاتحاديات والاتحاديين للانخراط بمسؤولية وفاعلية، لمواجهة أطروحات البوليساريو والتصدي للافتراءات والإشاعات التي تروجها وللنهوض بالقطاع .


الكاتب : مكتب الرباط

  

بتاريخ : 02/12/2020

//