التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية تحذر من آثار أي إغلاق محتمل للمقاهي والمطاعم  خلال رمضان  

أعلنت التنسيقية الوطنية للهيئات المهنية الأكثر تمثيلية عن عدم تقبلها للقرارات المتخذة في حق العديد من القطاعات المهنية المتوقفة منذ مدة طويلة، وعدم كفاية الاجراءات المتخذة لمواكبتها.
وأوضحت التنسيقية في بلاغ لها وهي تناقش مختلف الملفات التي تهم القطاع التجاري والمهني الوطني، وعلاقة ذلك بتطورات تداعيات جائحة كورونا، واستمرار العمل بإجراءات الطوارئ الصحية وآثارها على الشأن المهني، أنها بقدر حرصها على احترام القرارات المتخذة من طرف السلطات العمومية للحفاظ على الصحة العامة داخل المملكة، إلا أنها  تحذر من الآثار الوخيمة لأي إغلاق محتمل لقطاع المقاهي والمطاعم والوجبات الخفيفة خلال شهر رمضان المبارك .
وجددت التنسيقية تضامنها مع كل القطاعات المهنية المتضررة، داعية لجنة اليقظة والقطاعات الحكومية الوصية إلى ضرورة تحمل مسؤوليتها الكاملة لتبعات أي قرار ستتخذه مستقبلا، في ذات السياق،عبرت التنسيقية عن استعدادها للوقوف مع منتسبيها بهذه القطاعات، وخوض مختلف الأشكال النضالية الممكنة للدفاع عن مطالبهم وانتظاراتهم.


الكاتب : جلال كندالي 

  

بتاريخ : 08/04/2021

//