الدارالبيضاء.. سكان بحي شريفة يطالبون بالإنصاف

 

أصبحت محلات صنع الخبز التقليدي والفطائر تنتشر بأحياء الدارالبيضاء كالفطر وبشكل عشوائي، حيث لا يحترم بعضها أدنى شروط السلامة الصحية وحسن الجوار، ما يجعل الساكنة المجاورة تئن تحت وطأة المعاناة اليومية، علما بأن بعض هذه المحلات تلجأ إلى «تخزين» عدد من قنينات الغاز الكبيرة يفوق العدد المسموح به من طرف السلطات المحلية والجهات الصحية الولائية. وضعية يعيشها سكان العمارة المتواجدة بالزنقة 1 حي شريفة رقم 155عين الشق بالدارالبيضاء، حيث تتواجد بأسفل عمارتهم «مخبزة» تعمل، حسب شكايتهم، دون ترخيص لا لبس فيه أو تأويل». وقد سبق أن راسلت الساكنة المتضررة الجهات المسؤولة – قائد المقاطعة التابعة لنفوذها الترابي المخبزة المعنية، وكذا رئيس المقاطعة – بتاريخ 8 أكتوبر من العام الماضي مذيلة بتوقيعات السكان، دون أن تبادر الجهات المسؤولة إلى وضع حد لمعاناتهم اليومية».
«أكثر من ذلك، وحسب المصدر ذاته، فإن المحل المشتكى به، أصبح يعمل بوتيرة أكثر من السابق، دون اكتراث بما يسببه هذا النشاط من أضرار تجعل ساكنة الجوار تحت الضغط اليومي والتوتر النفسي، وذلك في غياب إعمال القانون بشكل عادل يجعل المتضررين يستعيدون الطمأنينة المفقودة منذ مدة».
هذا ويلتمس المشتكون من الجهات المسؤولة ذات الاختصاص، «تعاملا جديا مع صرختهم هذه، والعمل من ثم على إعادة الأمور إلى نصاب الحق والقانون، وذلك تفاديا لوقوع ما لا تحمد عقباه».


بتاريخ : 21/10/2020

أخبار مرتبطة

  أيدت محكمة النقض بالرباط، مؤخرا، الأحكام الاستئنافية الصادرة في حق المتهمين المتورطين في قتل 11 عنصرا من القوات الأمنية

  فاز الطلبة يونس العناك، علي خبزي و زكرياء بن الدرقاوي مناضلي الشبيبة الاتحادية و مسؤولي قطاعها الطلابي بالمحمدية بثلاثة

أظهرت نتائج بحث رسمي أن نسبة ضئيلة من النساء ضحايا العنف الزوجي يلجأن للقضاء، وهي لا تتعدى 7 بالمئة في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//