الدفاع الجديدي والرجاء يكفيان بنقطة واحدة

 

 

اعتبر مدرب الدفاع الحسني الجديدي، عبد الحق بنشيخة، نتيجة التعادل أمام الرجاء البيضاوي، برسم الدورة الثامنة من الدوري الاحترافي، مُنصفة للطرفيْن، لافتاً إلى أنه اضطر لتغيير أسلوب اللعب في الشوط الثاني بعدما دفع الفريق الأخضر بأوراق هجومية مثل عبد الإله حافيظي وبين مالانغو.
وأوضح المدرب الجزائري في تصريح تلفزيوني، أعقب اللقاء الذي انتهى بالتعادل من دون أهداف، أن الذي «كان سيستقبل الهدف كان مُعرّضا لتسديد الكُلفة غاليا. وأعتقد أن نقطة التعادل مُنصفة للجانبيْن، رغم أن الشوط الثاني شهد تحسَّن أداء الرجاء بعد دخول الحافيظي ومالانغو». قبل أن يتوجه بشكره للاعبيه، «الذين أبدوا روحا قتالية كبرى وبذلوا مجهوداً هائلاً».
ومن جانبه قال مدرب الرجاء الرياضي، جمال السلامي، إن مجال التدارك لازال قائماً بالنسبة لفريقه في المباريات القادمة، بعد اكتفائه بالتعادل أمام الدفاع الجديدي، مساء الأحد، على أرضية ملعب «العبدي» بالجديدة.
وأشار المدرب الرجاوي إلى أنه أجبر على منح الثقة للاعبين آخرين بغاية إراحة من خاضوا مقابلات متتالية في الآونة الأخيرة، مُضيفاً: «خضنا مواجهات بشكل متواتر وكنا نشكو من عدة إصابات، لذلك حاولنا إقحام أسماء أخرى، مثل بدر بولهرود الذي كان في المستوى، وأهنئه على أدائه، وأعتقد أنه سيعطينا الإضافة مستقبلاً».
وزاد ذات المتحدث قائلاً: «التعادل كان سيكون عادلاً ومنصفاً لو لم نخلق فرصا واضحة للتسجيل، لقد ضغط علينا الدفاع الجديدي بالضربات الثابتة، لكن أُتيحت لنا فرصتيْن محققتيْن فشلنا في ترجمتهما إلى هدفيْن، لكن هذه كرة القدم، أُثمِّن عمل اللاعبين الذين بذلوا مجهودا كبيراً، لازال لدينا مجال للتدارك وتحقيق الفوز مستقبلاً».
وانتهت، مباراة الدفاع الحسني الجديدي وضيفه الرجاء الرياضي، بدون أهداف، بعدما سيطر الحذر على أداء الطرفين، وسط ندرة للفرص السانحة للتسجيل، ليعلن الحكم سمير الكزاز على نهاية الشوط الأول بنفس نتيجة البداية.
وشهدت الجولة الثانية محاولات أكثر خطورة، خاصة من الجانب الرجاوي، على رأسها انفراد لنوح السعداوي اصطدم كرته بالعرضة، رأسية سفيان رحيمي، التي تصدى لها الحارس بنرحو في الدقيقة 90 + 2.


الكاتب : مصطفى الناسي

  

بتاريخ : 02/03/2021

//