الدفاع الجديدي يحصل على نقطة أمام الرجاء ويبحث عن الانتصار أمام «طاس»

انتهت قمة الدفاع الحسني الجديدي والرجاء البيضاوي، المؤجلة عن الدورة التاسعة من الدوري الاحترافي، والتي احتضنها ملعب العبدي، مساء أول أمس الاثنين، بالتعادل السلبي.
وشهدت هذه المواجهة إهدار أول ضربة جزاء من طرف المهاجم الجديدي سايمون مسوفا، وأول حالة طرد في زمن كورونا، بعدما لجأ الحكم سمير الكزاز إلى تقنية الفيديو، لمعاقبة عبد الفتاح حذراف، بعد تدخله الخشن في حق لاعب الرجاء محمد زريدة.
هذه المواجهة، التي اختار الفريق الدكالي خوضها ومواصلة الدفاع عما يعتبره حقا في الانتصار، من خلال رفع القضية إلى محكمة التحكيم الرياضي، عرفت تضييع مجموعة من الفرص السانحة للتهديف، خاصة من طرف لاعبي الرجاء، الذين خانهم التركيز في الأمتار الأخيرة، فضلا عن الهداف التانزاني مسوفا، الذي أضاع بالإضافة إلى ضربة الجزاء، فرصة أخرى عقب انفراد بالحارس الزنيتي.
وحافظ الرجاء، بعد هذا التعادل، على مركزه السادس برصيد 29 نقطة، فيما ظل الفريق الجديدي ثامنا بمجموع 26 نقطة.
وقال هشام أبو شرون، المدرب المساعد الثاني للرجاء، والذي قاد هذه المواجهة نيابة عن السلامي الموقوف، والمساعد الأول يوسف السفري، الذي يتواجد في حجر صحي، إن الفريق الأخضر أهدر انتصارا كان في المتناول، مشيرا إلى أنه من الطبيعي افتقاد لاعبيه للفعالية داخل المعترك الصغير، خاصة وأنهم عادوا من توقف دام أربعة أشهر.
وأشار بوشروان، في تصريح نقلته قناة الرياضية، إلى أن الرجاء قدم مباراة جيدة، وكان الطرف الأفضل، حيث أضاع لاعبوه عدة فرص سانحة للتهديف، مؤكدا على أن الرجاء كان يستحق نتيجة أحسن من التعادل، رغم أن الفريق الخصم يتوفر على مجموعة قوية، وغالبا ما تكون مبارياته أمام الرجاء بندية كبيرة، آملا أن يتحسن مردود لاعبيه مع توالي المباريات.
ومن جانبه عبر جمال الدين، أمان الله، مدرب الدفاع الجديدي، عن أسفه لضياع الانتصار أمام الرجاء، في مباراة كان فيها الدكاليون أكثر حماسا، وخلقوا عدة فرص سانحة للتهديف، أبرزها ضربة الجزاء التي أضاعها مسوفا.
وأشاد أمان الله بالمردود التقني الذي قدمه لاعبوه، قبل أن تختلط أوراقهم بالبطاقة الحمراء، ما اضطره إلى التراجع إلى الوراء، لتفادي أي مفاجأة في آخر أنفاس المباراة.
للإشارة فقد عقد المكتب المديري للفريق الجديدي، مساء الأحد، اجتماعا طارئا بدعوة من المنخرطين لمناقشة تداعيات قرار اللجنة المركزية للاستئناف التابعة للجامعة، والقاضي بتأييد الحكم الابتدائي الخاص بإعادة برمجة مباراة الدفاع والرجاء.
وعرف هذا الاجتماع، حسب بلاغ للفريق، حضور اللجنة القانونية المنبثقة عن المكتب المديري لمتابعة هذا الملف، والتي بسطت أمام المنخرطين حيثيات المسطرة التي اتبعت أمام اللجنة المركزية للاستئناف، كما أوضحت كذلك الشروط الشكلية والموضوعية، التي من شأنها تقوية ملف الفريق عند اللجوء إلى محكمة التحكيم الرياضي.
وقد ثمن المنخرطون مجهود اللجنة القانونية وتزكية جميع قراراتها بما فيها اللجوء إلى «طاس».
وأكد المنخرطون، وبالإجماع، على ضرورة تفادي أي خلل شكلي أو مسطري قد يعيب دعوى الدفاع الحسني الجديدي المقدمة أمام محكمة التحكيم الرياضي.


الكاتب : إ - العماري

  

بتاريخ : 29/07/2020

أخبار مرتبطة

سفيان أمرابط أفضل لاعب في صفوف نادي هيلاس فيرونا فاز سفيان أمرابط، يوم الأحد، بجائزة أفضل لاعب في صفوف نادي

  رفض مدير المركب الرياضي لفاس طلب فريق الوداد الفاسي بإجراء حصة تدريبية على أرضية الملعب، في الوقت الذي سمحت

الحكومة تفرض «الحجر المجالي» على البؤر الوبائية   قررت الحكومة فرض جملة من التدابير والإجراءات ذات البعد الوقائي للحيلولة دون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//