السلامي متمسك بالزرهوني ويضع الليبي سالتو في لائحة المغادرين

 

قطع جمال السلامي، مدرب الفتح الرياضي، الشك باليقين، وأعلن تمسكه باللاعب نوفل الزرهوني، بعدما قرر بأنه لن يكون موضوع أي تفاوض خلال «الميركاتو» الشتوي، ليضع بالتالي حدا لرغبة الرجاء الرياضي في استعادة لاعبه السابق، والذي كان دائما تحت مجهر إدارته التقنية، وهو ما شوش كثيرا على علاقة اللاعب، بناديه الحالي، والتي وصلت إلى حد التمرد.
وكان الزرهوني قريبا من المثول أمام اللجنة التأديبية، التي توعدته بعقولات قاسية وصارمة، لكنه اعتذر في نهاية المطاف عن السلوك الذي بدر منه.
ومقابل ذلك وضع السلامي اللاعب الليبي أنيس سالتو في لائحة المغادرين، خاصة وأنه عبر سابقا عن رغبته في إنهاء عقده مع فريق الفتح، الأمر الذي جعله يبقى في دكة الاحتياط.
وحسب مصادر مطلعة فإن أنيس سالتو عبر عن رغبته في حمل قميص أهلي طرابلس الليبي، بصفة نهائية، بعدما حمل قميصه في الموسم الماضي على سبيل الإعارة من طرف فريق الفتح.
يذكر أن المدرب جمال السلامي كان يعول على تحقيق نتيجة إيجابية في المبارتين، اللتين قاد فيهما فريقه الجديد/ القديم أمام كل من نهضة بركان والدفاع الحسني الجديدي، لخلق رجة إيجابية، إلا أنه انهزم في الأولى وتعادل في الثانية، ليضف نقطة واحدة فقط إلى رصيده، الذي ارتفع إلى 9نقاط تضعه في الرتبة 15.
ويعول السلامي على فترة توقف البطولة للقيام بمجموعة من التغييرات، خاصة وأنه قد أبدى عدم اقتناعه بمستوى مجموعة من اللاعبين.


الكاتب : عبد المجيد النبسي 

  

بتاريخ : 08/12/2021

//