السلامي يقدم استقالته رسميا من تدريب الرجاء

قدم جمال السلامي استقالته، صباح أمس الأربعاء، رسميا من مهمته على رأس الطاقم التقني للرجاء، بعدما وضع خطابا كتابيا لدى إدارة الفريق الأخضر يطلب فيه إعفاءه من مهامه.
وحسب مصدر مطلع، فإن المدرب الرجاوي أكد في طلب الإعفاء على عدم قدرته على مواصلة مهامه، ليحسم بالتالي قراره النهائي، بعدما كان قد طلب مساء الأحد، عقب الفوز على بيراميدز المصري، بمهلة لإعادة التفكير، واتخاذ القرار المناسب لما فيه مصلحة الرجاء أولا، بعدما طالبه بعض الرؤساء السابقين، وحتى اللاعبين – بمن فيهم الذين ظلوا حبيسي كرسي الاحتياط، على غرار الشاكير ونغوما، الذي أظهر – بنظر مصدرنا – سموا في الأخلاق وروحا رياضية عالية، بمواصلة مهامه.
وقاد السلامي الرجاء في الموسم الماضي إلى التتويج بلقب البطولة، وبلوغ نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، كما يحتل حاليا الرتبة الثانية في الدوري الاحترافي، وتأهل إلى نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية.
وكان السلامي قد أخبر أعضاء المكتب المسير خلال الاجتماع الذي عقده معهم، عقب الهزيمة في لقاء الديربي، بأنه قادر على امتصاص ضغط الجماهير، ويريد مواصلة مهامه داخل الفريق، قبل أن يتراجع عنه قراره مباشرة بعد الوقفة الاحتجاجية، التي نظمتها الجماهير الخضراء أمام مركب الوازيس.
وسيكون على إدارة الرجاء أن تحسم خلال الأيام القليلة المقبلة في خليفة السلامي، عيث عينت الدولي السابق، مصطفى الحداوي، على رأس لجنة تقنية كلفت باختيار الربان الجديد للفريق، بعدما تقاطرت عليها طيلة الأسبوعين الماضيين، العديد السير الذاتية لمدربين مغاربة وأجانب، يتقدمهم التونسي نبيل معلول والكونغولي فلورو إيبينغي والبرازيلي سيرجيو فارياس والبوسني محمد نازغاريفيتش.
وفي سياق متصل، تغادر بعثة فريق الرجاء البيضاوي ظهر غد الجمعة إلى مصر، عبر طائرة خاصة، من أجل مواجهة بيراميدز المصري، برسم الجولة الرابعة من مباريات المجموعة الرابعة من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة، المقررة مساء الأحد المقبل بملعب الدفاع الجوي بالقاهرة.
ومن المقرر أن تعود البعثة الخضراء إلى الدار البيضاء مباشرة بعد نهاية المباراة، التي يمكن أن تضعه في دور الربع النهائي إذا ما جدد الفوز على خصمه المصري، بعدما سبق أن فاز عليه يوم الأحد الماضي بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء بهدفين دون مقابل.
وتأكد رسميا غياب عبد الرحيم الشاكير عن هذه المواجهة، بعدما تعرض لإصابة على مستوى الظهر، في لقاء الأحد الماضي.
وأعلن الفريق الأخضر في بيان رسمي أن الشاكير، وبعد إجراء التشخيص الطبي، تأكد أنه يشكو من كسر في إحدى فقرات العمود الفقري، وبالتالي سيكون غائبا عن لمدة لن تقل عن ثلاثة أسابيع.
وعين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم طاقم تحكيم أنغولي لإدارة هذه المباراة، يتكون من الحكم الدولي هيليدر مارتينيز، بمساعدة سانشيز أوليفيرا ودا سيلفا جوليو وجواو مواندا حكما رابعا.


الكاتب : إبراهيم العماري

  

بتاريخ : 08/04/2021

//