الصويرة : مجهودات لتأهيل قطاع التعليم تتوج بانطلاق مشاريع رائدة بحضور وزير التربية الوطنية ورئيس لجنة التعليم بالبرلمان

عرف إقليم الصويرة نهاية الأسبوع المنصرم ، الجمعة والسبت 20 و21 نونبر الجاري زيارة ميدانية وفق برنامج مكثف ودقيق لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي سعيد أمزازي، ومحمد ملال رئيس لجنة التعليم والثقافة والإعلام بالبرلمان وبرلماني عن إقليم الصويرة ،بحضور ومشاركة مستشار جلالة الملك أندري أزولاي، وعامل الإقليم عادل المالكي والطاقم المرافق للوزير ،والمكون من الكاتب العام للوزارة يوسف بلقاسمي ،ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية و التكوين لجهة مراكش مولاي محمد الكريمي، والمدير الاقليمي نور الدين العوفي الغزاوي ،ورئيس قسم المناهج بالوزارة فؤاد الشفيقي، وعمداء الكليات والمعاهد بالجهة. الزيارة الميدانية كانت ثمرة تتبع وتنسيق بين الوزارة والأطر التابعة لها بالجهة والإقليم، ورئيس لجنة التعليم بالبرلمان محمد ملال، وتم خلالها الوقوف على المشاريع التي أنجزت في الاقليم، و كذا تتبع المشاريع التي في طور الإنجاز، وبرمجة مشاريع جديدة بهدف تأهيل الإقليم والرفع من العرض المدرسي.
ومن بين أهم محطات الزيارة الوزارية والمشاريع المنجزة، تدشين عدة مؤسسات تعليمية ، وإعطاء انطلاق مشاريع تربوية، كالثانوية التأهيلية عمر الخيام بجماعة أقرمود، وثانوية العرعار بدائرة آيت داود، ودار الطالب بثانوية محمود درويش بمسكالة، ومشاريع تعويض البناء المفكك بجماعة أوناغة، وحجرات التعليم الأولي في سبيل التعميم، حيث بلغت النسبة العامة حاليا 71% بما يفوق 226 وحدة في ظرف 3سنوات. وبنفس المناسبة، تم عشية يوم السبت توقيع شراكة بفضاء بيت الذاكرة ،بين جمعية الصويرة موكادور ،ومركز الأبحاث والتراث في القانون العبري، ووزارة التربية الوطنية، بهدف تعزيز قيم التسامح داخل مؤسسات التعليم بالصويرة في أفق تعميم المبادرة على باقي المديريات ،باعتبارها مبادرة رائدة في المغرب وخارجه . كما تتبع الوزير وباقي المسؤولين مشاريع تربوية أخرى في طور الإنجاز، من بينها الثانوية التأهيلية نجيب محفوظ بجماعة زاوية بن حميدة، والثانوية التأهيلية عبد المالك السعدي بجماعة الكريمات ،والثانوية التأهيلية الخوارزمي بجماعة حد االدرى، والثانوية التاهيلية الجولان بجماعة مسكالة ،وإعدادية عمر بن عبد العزيز بجماعة سيدي الجزولي، والمدرسة الجماعاتية الأمير مولاي الحسن بجماعة أوناغة .
وبخصوص المشاريع التي تمت برمجتها هناك 4 ثانويات تأهيلية، و9 إعداديات و3 مدارس إبتدائية ،وبالنسبة للتأهيل المهني تمت برمجة مركز التكوين المهني الخاص بالمجال القروي بدائرة تمنار بقرية المهرجان . كما صرح وزير التربية الوطنية أنه سيتم توسيع المدرسة العليا للتكنولوجيا من أجل تكوين المهندسين، وبرمجة ثانوية متخصصة في الفنون موازاة مع الجامعة الدولية المزمع تشييدها في الصويرة.


الكاتب : أحمد بومعيز

  

بتاريخ : 26/11/2020

//