الصويرة.. من أجل دمج الأطفال غيرالممدرسين

بناء على مقرر وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي رقم 29/20 بتاريخ 5 غشت 2020 المتعلق بتنظيم السنة الدراسية 2020/2021 (قطاع التربية الوطنية) والمذكرة الوزارية رقم 39/20 بتاريخ 28 غشت 2020 بشأن تنظيم الموسم الدراسي 2020/2021 في ظل جائحة «كوفيد – 19، و في إطار الجهود المبذولة لمحاربة الهدر المدرسي، وتفعيلا لمقتضيات القانون الإطار 17/51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، خاصة ما يتعلق بمواصلة الجهود وتعبئة مختلف الوسائل والآليات للحد من ظاهرة الهدر المدرسي، انطلقت بمدينة الصويرة «قافلة التعبئة الاجتماعية» لدمج الأطفال غير المتمدرسين بالإقليم، من تنظيم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية، وذلك تحت شعار «معا لمكافحة الهدر المدرسي»، وستستمر إلى غاية منتصف شهر نونبر المقبل، شاملة جميع المؤسسات التعليمية التابعة للنفوذ الترابي للإقليم.
وحسب تصريح للمدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بالصويرة، نور الدين العوفي لغزاوي، فإن «قافلة التعبئة الاجتماعية» للاندماج المباشر للأطفال والتلاميذ غير المتمدرسين هي تتويج لعملية «من طفل إلى طفل»، التي تدخل في إطار البرنامج الهادف إلى محاربة الهدر المدرسي»، لافتا إلى أنها» تشكل إجراء رئيسيا للتوعية بأخطار ظاهرة الهدر المدرسي والآثار السلبية المترتبة على ذلك، والتوعية بمبدأ التعليم الإلزامي وتنفيذه»، مشيرا إلى أن «القافلة تأتي في سياق خاص يتسم بالتحديات الكبرى التي تواجه قطاع التعليم، والتي تتطلب، مضاعفة الجهود والتعبئة المستمرة بالنسبة للجميع من أجل تحسين ظروف التعليم ومنع الهدر المدرسي، مع التركيز على المناطق التي ترتفع فيها معدلات الانقطاع المبكر».
ووفق المصدر ذاته، فإنه «من المقرر تنفيذ العديد من الأنشطة، منها حملات للتواصل والتوعية في المدارس والفضاءات العمومية والمساجد والأسواق الأسبوعية، مع إشراك الأطر التربوية والفعاليات النقابية الناشطة في مجال التعليم، وجمعيات الآباء وأولياء التلاميذ، بالإضافة إلى إعداد ملصقات ونشرات تظهر المخاطر المرتبطة بالهدر المدرسي».


بتاريخ : 26/10/2020

أخبار مرتبطة

  أيدت محكمة النقض بالرباط، مؤخرا، الأحكام الاستئنافية الصادرة في حق المتهمين المتورطين في قتل 11 عنصرا من القوات الأمنية

  فاز الطلبة يونس العناك، علي خبزي و زكرياء بن الدرقاوي مناضلي الشبيبة الاتحادية و مسؤولي قطاعها الطلابي بالمحمدية بثلاثة

أظهرت نتائج بحث رسمي أن نسبة ضئيلة من النساء ضحايا العنف الزوجي يلجأن للقضاء، وهي لا تتعدى 7 بالمئة في

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//