الفريق الأخضر يضمن 2.5 مليار سنتيم

سيبحث فريق الرجاء البيضاوي عن لقب البطولة العربية للمرة الثانية بعد 2006 (بمسمى دوري أبطال العرب)، وذلك طمعا في الجائزة المالية التي ينالها البطل والبالغة 6 ملايين دولار، ومن أجل الحد من أزمته المادية الخانقة التي يمر بها، ولا سيما بعد استقالة الرئيس جواد الزيات.
وضمن الفريق الأخضر مبلغ 2.5 مليار سنتيم، المرصودة للوصيف، لكنه يأمل أن يظفر باللقب، والحصول على جائزة الستة ملايير، للتخلص من الديون، وأداء مستحقات العديد من اللاعبين ومدربه الأسبق محمد فاخر.
وحافظ الرجاء على سلم المنح التي كان قد رصدها للاعبين في هذا البطولة، حيث سيستفيد كل لاعب من مبلغ 30 مليون سنتيم نظير التأهل للنهائي، فيما سيكون من نصيبهم مبلغ 70 مليون سنتيم في حال الظفر باللقب.
وسضرب النسور موعدا في النهائي مع اتحاد جدة السعودي، الذي سبق أن حمل ألوانه المدرب المساعد الثاني، هشام أبوشروان، الذي قاد الفريق الأخضر أمام الاسماعيلي.
وقال أبو شروان بعد تخطي عقبة الاسماعيلي المصري، إن الرجاء حقق تأهل مستحقا، وسيكون في النهائي على موعد مع الاتحاد السعودي، الذي قضيت معه تجربة احترافية جميلة، وتوجت رفقته بالألقاب.
وتوقع أبشروان أن يكون اللقاء النهائي قويا بين الطرفين، خاصة وأن الفريق السعودي، استعاد هذا الموسم كثيرا من مقوماته، بعدما عاش في الموسم الماضي متاعب كثيرة.


بتاريخ : 13/01/2021

//