الفريق الاشتراكي بمجلس النواب يسائل وزيري الاقتصاد والتربية حول التوتر الاجتماعي بقطاع البريد، وتعميم منحة التعليم العالي

 

وجه النائب البرلماني محمد الملاحي عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا إلى محمد بنشعبون وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة حول التوتر الاجتماعي الذي يعرفه قطاع البريد.
أوضح عضو الفريق الاشتراكي من خلال السؤال أن ” غياب حوار جاد ومسؤول مع النقابات الممثلة لقطاع البريد، ساهم في الإعلان عن الدخول في إضراب مفتوح ابتداء من 07-01-2021، احتجاجا على الأوضاع المزرية التي يعيشها القطاع من خصاص مهول في العنصر البشري واستهداف العمل النقابي والمساس بالمستحقات المادية وعدم الرفع في الأجور ” .
وأضاف الملاحي أن ” النقص الحاد في الموارد البشرية وما ينتج عن ذلك من اكتظاظ شبه يومي أمام مراكز البريد وإعلان الشغيلة البريدية عن خوض إضراب مفتوح، سيؤثر بشكل كبير على استمرارية المرفق العام ومصالح المواطنين لاسيما في ظل ارتفاع حاجتهم للخدمات البنكية ” .
وعلى هذا الأساس، طالب النائب محمد الملاحي من الوزير محمد بنشعبون بتوضيح الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لضمان استمرارية خدمات البريد، كما ساءله عن أفق وضع حد لهذا التوتر والاحتقان الذي تعيشه شغيلة هذا القطاع.
كما وجه النائب البرلماني سعيد بعزيز عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب، سؤالا شفويا آنيا إلى سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الناطق الرسمي باسم الحكومة حول تعميم منحة التعليم العالي.
واعتبر عضو الفريق الاشتراكي أن ” منحة التعليم العالي رغم بساطة قيمتها، فإنها تساهم في تحفيز الطلبة على مواصلة مشوراهم الجامعي، وتخفف من حدة معاناة الفئات الفقيرة والمعوزة، وتمكنها من الحد الأدنى لضمان المساواة وتكافؤ الفرص مع غيرهم من الطلبة الميسورين ” .
وأشار النائب بعزيز إلى أنه ” من غير المقبول أن يحرم الطلبة من منحة التعليم العالي لأسباب واهية، كانخراط الأب بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي دون مراعاة أجره الذي غالبا ما يكون في حدود الحد الأدنى للأجر القانوني أو مجرد مياوم يتقاضى أجره عن بعض الساعات أو بعض الأيام فقط، أو لكون والده متقاعد معاشه (عناصر القوات المساعدة، والقوات المسلحة الملكية، وغير هم من المستخدمين) لا يتجاوز 2000 درهم شهريا، أو غيرها من الأمور التي تكرس الفوارق الاجتماعية ” .
وسجل عضو الفريق الاشتراكي من خلال نفس السؤال ” أن الحكومة تعهدت مرارا بالتوجه نحو تعميم المنحة على الطلبة المنحدرين بالأقاليم المصنفة في إطار الهشاشة، إلا أنها لم تنفذ بعد هذا الالتزام، بل الأكثر من ذلك ، كرست الازدواجية في التعامل مع هذه الأقاليم، بعضها يستفيد من التعميم وبعضها الآخر محروم منها لأسباب مجهولة، “إقليم جرسيف نموذجا”، رغم تصنيفه في لائحة الأقاليم الأكثر هشاشة، وعدم توفره على أية مؤسسة جامعية ” .
وطلب النائب سعيد بعزيز من الوزير سعيد أمزازي توضيح الإجراءات التي ستتخذها الحكومة من أجل تعميم منحة التعليم العالي، و الآجال الزمنية لذلك.


الكاتب : مكتب الرباط: عبدالحق الريحاني

  

بتاريخ : 13/01/2021

//