الفنانة التشكيلية نجاة الباز تشارك في تكريم بيكاسو بإسبانبا : وتصرح لـ «الاتحاد الاشتراكي»: سعيدة جدا للمشاركة في هذا المعرض تكريما لفنان عبقري مثل بيكاسو

من ضمن العديد من الأسماء المبدعة في مجال التشكيل ومن دول مختلفة، تشارك الفنانة التشكيلية المغربية نجاة الباز في المعرض «كاليري ٱرت ديسكارت»، الذي ستحتضنه مدينة «مالقا» الإسبانية ما بين 23 و30 نونبر المقبل 2020، احتفاء بذكرى ميلاد الفنان الرسام الإسباني الشهير بابلو بيكاسو، لعطاءاته الإبداعية المتنوعة.
وبمناسبة تكريم هذا الفنان العالمي،عبرت التشكيلية نجاة الباز في تصريح لجريدة «الاتحاد الاشتراكي»، عن سعادتها الغامرة على تلقيها لهذه الدعوة، والمشاركة في هذا الحفل التكريمي لأحد العظماء الفنانين الموهوبين، إذ قامت – تضيف في ذات التصريح – باستنساخ لوحة من لوحاته الفنان بيكاسو امرأة مع قبعة – التي رسمها بيكاسو في عام 1937، تخليدا له ..
وأوضحت الباز، أن الرسام و الفنان التشكيلي بابلو بيكاسو يعني لها الكثير، لأنه من أبرز الفنانين الذين شاركوا في كثير من الحركات الفنية المنتشرة في العالم، كان له تأثير عظيم على فنانين كبار من عصره، كما قام بيكاسو بتجربة وابتكار أشكال مختلفة من التقنيات الفنية خلال سنوات حياته التي بلغت 92 عاما، حتى أنه كان نحاتا و فنان خزف و طباعة، و كاتبا في بعض الأوقات.
عاصر بيكاسو العديد من المدارس الفنية، وكان له دور رئيس في خلق المدرسة التكعيبية مع نظيره الفنان الفرنسي جورج براك، كما عاصر حربين عالميتين، و ظهر في الأفلام و كتب السير الذاتية لمعاصريه.
وكشفت التشكيلية المغربية في ذات التصريح، أن صاحبة الگاليري ، ماركي لوبيز، اتصلت بها وطلبت منها المشاركة، حيث أعجبت بفكرة تكريم الفنان الكبير بابلو بيكاسو، كما طلبت منها رسم لوحة من لوحات بابلو بيكاسو تكريما له، وهو ما استجابت له على الفور، وبسعادة كبيرة تقول الفنانة التشكيلية نجاة الباز، إن هذه المشاركة، تعني لها الكثير خاصة و أنها تأتي بمناسبة ذكرى ميلاد هذا الفنان العبقري.


الكاتب : جلال كندالي

  

بتاريخ : 27/10/2020

//