المغرب الفاسي في الموسم المقبل بالعديد من المتغيرات

أفاد إسماعيل الجامعي رئيس المغرب الفاسي، في اتصال هاتفي معه، أن التداريب الرسمية للفريق انطلقت يوم الخميس الأخير، بالملعب الملحق المركب الرياضي بفاس تحت إشراف الإطار عبد اللطيف الجريندو الذي يساعده في هذه المهمة كل من الإطار عزيز السليماني كمساعد أول و هشام مصباح مساعد ثاني وعبد الرفيع كاسي مدرب للحراس. فيما تحمل هلال الطير مهمة المدير الرياضي وعبد الرحمان السليماني المدير التقني المكلف بمركز التكوين. وأسندت للدكتور محمد سجراجي مهمة طبيب الفريق، والكيني كل من نوفل و أمين.
وأكد رئيس المغرب الفاسي أن الفريق تعاقد رسميا مع ثلاثة لاعبين هم: سهيل ايشو المدافع الأيسر للنهضة البركانية بعقد لمدة سنتين، واللاعب هيثم صانع ألعاب يوسفية برشيد بعقد لمدة سنتين ،ويوسف العمري مدافع أيمن بعقد مدته 3 سنوات .
وأضاف إسماعيل الجامعي أن هناك العديد من الاتصالات مع مجموعة من اللاعبين من حسنية أكادير،و اللاعب علي بامعمر من الجيش الملكي.
وفيما يخص لائحة المغادرين، قال رئيس المغرب الفاسي أنها تضم 11لاعبا من بينهم: عبد الهادي حلحول ،فرحان، كريم الولادي،حمزة بوسدرة،يونس رشيد،سيدريك وعصام الراقي.
يذكر أن المغرب الفاسي تمكن من حجز مقعده مجددا ضمن حظيرة قسم الكبار بعد أن حل في المركز الثاني في ترتيب البطولة الوطنية الاحترافية للقسم الثاني.
ويمتلك النادي الأول للعاصمة العلمية تاريخا حافلا في مساره حيث حاز على أول لقب وكان ذلك سنة 1965 عن طريق لاعبين نحثوا أسماءهم على الكرة الفاسية والذين لم يحالفهم الحظ في سنوات 1966 و1971 و1974 بعد خسارتهم لنهاية كاس العرش ليعود بعد ذلك ويرد الدين ويفوز بلقب البطولة الوطنية سنة 1979 من فريق كون نصف المنتخب الوطني مثل الهزاز وليمان والتازي والزهراوي والكزار.
وبعد ذلك يأتي جيل الثمانينات الذي ضم نخبة من اللاعبين الدولين في مقدمتهم عبد الوهاب عتيق والأخوين عبد الرحمن وعزيز السليماني والمدافع الصلب عبد الله و متوسط الميدان عبد السلام بونو والمهاجم الاوسط عبد الفتاح الغياثي.
وحقق هذا الجيل الفوز بلقب كاس العرش أول مرة سنة 1980 مباشرة بعد الفوز بلقب البطولة سنة 1979.


الكاتب : خالد الطويل

  

بتاريخ : 24/10/2020

//