المغرب يحتل الصف الأول إفريقيا والسادس عالميا في تجارة البيع بالتجزئة

القطاع يشغل 1.2 مليون شخص ومبيعاته تشكل 12 % من الناتج المحلي الإجمالي للبلاد

ذكر تقرير اقتصادي جديد أنجزه المكتب الاستشاري الأمريكي للدراسات الاستراتيجية «كيرني» أن الاقتصاد المغربي بدأ يتعافى، مدعوما بزيادة استهلاك الأسر للمواد المعيشية والطلب على الصادرات والسياسات الحكومية المتبعة خلال العشرية الأخيرة. وبعد انكماش بلغ نحو 6% في عام 2020، يتوقع الاقتصاد المغربي نمواً بلغ 5.3% في 2021. ومن المتوقع أن يبلغ متوسط التضخم 1.1%، بعد أن كان 0.6% في عام 2020.
وقال مكتب كيرني الذي نشر مؤخرا تصنيفه الخاص بقطاع البيع بالتجزئة إن المغرب يعد أول البلدان الرائدة إفريقيا تليه مصر وغانا، ويحتل المركز السادس بعد الصين والهند وماليزيا وإندونيسيا وبانغلادش.
ويعتمد المغرب على إجراءات مواتية للأعمال لجذب الاستثمار الأجنبي وخصوصا تلك القادمة من القطاع الخاص. وفي هذا المجال تخطط شركة فواز الحكير، وهي شركة بيع بالتجزئة مقرها المملكة العربية السعودية، لإطلاق أول متجر لها Kiko Milano في المغرب هذا العام وتخطط لـ 25 متجرًا في السنوات العشر المقبلة. كما تطورت سلسلة متاجر U Express الفرنسية من خلال افتتاح متجر مغربي في الدار البيضاء. وافتتحت مجموعة Labelvie، المشغلة لمتاجر كارفور، 11 متجرًا هذا العام، بما في ذلك السوق الممتاز كارفور في النصف الأول من عام 2021. وفي عام 2020، بدأت المجموعة، بالشراكة مع مجموعة جوميا، خدمات التوصيل للمنازل مع خيارات دفع مرنة.
وتمثل مبيعات التجزئة في المغرب 12% من الناتج المحلي الإجمالي السنوي، وتشكل العمالة في تجارة التجزئة 12.8% من إجمالي العمالة، أو حوالي 1.2 مليون شخص. وهذه الأرقام تبقى مع ذلك دون الطموح الذي سعى إليه مخطط «رواج» لعام 2020 (الرؤية الاستراتيجية التي انطلقت في أوائل عام 2000)، والتي حددت هدفا لزيادة مساهمة قطاع التجزئة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 15 في المائة وزيادة نسبة تجارة التجزئة الحديثة إلى 30 في المائة من إجمالي التجارة. وتشكل الأزمة الوبائية إحدى العقبات الرئيسية التي تحول دون تحقيق هذه الرؤية.
وقد دفعت طفرة التجارة الإلكترونية، التي من المتوقع أن تنمو بنحو 16٪ بحلول عام 2025، تجار التجزئة التقليديين إلى تعزيز قدراتهم الرقمية. وتستثمر مرجان القابضة، وهي أكبر متاجر التجزئة المغربية، في قدرات سلسلة التوريد الخاصة بها وإنشاء شبكة أكثر مرونة، وتسريع تحولها الرقمي من خلال تقديم منتجات عبر الإنترنت، ودمج المزيد من ميزات القنوات المتعددة.
بدورها، أعلنت إيكيا هذا العام عن استثمار ما يقرب من 400 مليون درهم لافتتاح متجر ثان. وفي عام 2021 ، افتتحت Decathlon أكبر متجر إفريقي لها في الدار البيضاء (تدير الشركة بالفعل 16 نقطة بيع في المغرب). ويقدم المتجر، الذي يغطي ما يقرب من 3000 متر مربع، معدات وملابس لأكثر من 60 رياضة مختلفة، و Decath›Club (رواق رياضي للتمارين الجماعية) ، ورواق Pause Diet الذي يركز على المنتجات المغذية، بالإضافة لمتجر لتسويق منتجات رياضية أخرى من العلامات التجارية الكبرى.


الكاتب : عماد عادل

  

بتاريخ : 07/01/2022

//