المكتب السياسي ينعي وفاة المناضل الحاج عبد السلام جبور

باسم الله الرحمن الرحيم :
« ياأيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي »
صدق الله العظيم .

 

ينعي المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية نبأ وفاة المناضل الاتحادي الحاج عبد السلام جبور رحمه الله بمدينة الدار البيضاء، يوم الثلاثاء 8 يونيو 2021 ، وهو ابن الحاج مولاي العربي جبور الودغيري الفكيكي رحمه الله، ويعد الفقيد من أبرز الوجوه السياسية والجمعوية في إقليم فكيك، بل وامتد صيته إلى مدن الدار البيضاء والرباط.
عرف الفقيد بجرأته واستقامته وبتمكنه من مختلف القضايا التاريخية والسياسية، وقد عايش عن قرب أبرز قادة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية ومنهم على سبيل المثال لا الحصر، المرحوم عبد الرحيم بوعبيد، والشهيد المهدي بنبركة، والشهيد عمر بنجلون، والمرحوم محمد عابد الجابري والمرحوم عبد الرحمان اليوسفي، وقد تقلد عدة مسؤوليات حزبية بالدار البيضاء وفرنسا. وينحدر الفقيد من قصر الوداغير بفكيك.
وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم المكتب السياسي، باسم الاتحاديين والاتحاديات، بالتعازي الحارة إلى أسرته الكريمة، وإلى زوجته الفاضلة الحاجة يمينة فنزار، وبناته وأبنائه الأفاضل: عمر، والمهدي، وربيعة، وهاجر، ويسرا، وأخواته وإخوته الأفاضل محمد، عبد الله، إدريس، العربي، المصطفى ، وإلى سائر عائلات جبور وفنزار ومزيان، سائلين الله عز وجل أن يتغمد روحه بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته وينعم عليه بعفوه ورضوانه، ويلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

 


بتاريخ : 10/06/2021

//