المنافسات الإفريقية لكرة القدم : الرجاء، الوداد، نهضة بركان وحسنية أكادير ، البحث عن بطاقة التأهل للنهائي

تجرى أيام السبت،الأحد والاثنين، المنافسات الإفريقية لكرة القدم، بإجراء مباريات القمة المقرر أن تجمع بين فريقي الرجاء والوداد البيضاويين، على التوالي، بفريقي الأهلي والزمالك المصريين، برسم نصف نهاية عصبة الأبطال، فيما يواجه فريق نهضة بركان حسنية أكادير في المربع الذهبي لكأس الكونفدرالية الإفريقية سعيا لإنقاذ الموسم.
الوداد يستضيف يومه السبت بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، فريق الأهلي ذهابا، على أن يقام لقاء الإياب بين الفريقين، يوم الجمعة المقبل بالقاهرة.
وفي نصف النهاية الثانية، يستقبل فريق الرجاء نادي الزمالك، قبل أن يسافر إلى القاهرة أسبوعا بعد ذلك، على أن تجرى المباراة النهائية للمسابقة في سادس نونبر المقبل.
وسيدخل فريق الرجاء ، المزهو بلقبه بطلا للمغرب، الذي انتزعه من رحم المعاناة وفي آخر أنفاس البطولة بعد صراع مع غريمه التقليدي الوداد (الثاني)، هذه المواجهة المغربية-المصرية بمعنويات مرتفعة ولاعبين بثقة تامة لضمان مقعده في المباراة النهائية لهذه المسابقة، والتي يعود آخر لقب له فيها إلى سنة 1999.
ولتحقيق هذا المبتغى، يعول أشبال الإطار الوطني جمال السلامي على تجانسهم واستقرار إدارتهم التقنية وخبرة اللاعبين من أمثال محسن متولي وعبد الإله الحافيظي من بين آخرين.
واستفاد اللاعبون من يومين من الراحة ، بينما يخوض الطاقم الطبي سباقا ضد الساعة لتمكين بعض اللاعبين الأساسيين من خوض غمار الجولة الأولى من المواجهة، كعبد الرحيم شاكر وعمر بوطيب وعبد الجليل جبيرة وأيضا سند الورفلي.
من جانبه، سيخوض فريق الزمالك، الذي يضم في صفوفه اللاعبين المغربيين أشرف بنشرقي ومحمد أوناجم، اللقاء محروما من ثلاثة عناصر وهم حازم إمام وشيكابالا ومحمد عبد الشافي، بسبب الإصابة.
وفي لقاء نصف النهاية الآخر، سيلعب الفريق الأحمر اللقاء بامتياز معنوي على الأهلي، لكونه تغلب عليه في المباراة النهائية لسنة 2017 (ذهابا في القاهرة 0-0، وإيابا في الدار البيضاء .. فوز الوداد 1-0).
ولم ينهزم فريق الوداد سوى في مباراتين من آخر 10 مواجهات في المسابقة (5 انتصارات و3 تعادلات)، في حين لم ينهزم في 26 مباراة متتالية بميدانه في هذه الكأس (22 فوزا، و4 تعادلات).
وفي مسابقة كأس الكاف، التي ستجرى نصف نهايتها ونهايتها لأول مرة في مباراة واحدة فاصلة، سيواجه نادي بيراميدز المصري فريق حورية كوناكري الغيني، فيما يلعب فريق نهضة بركان ضد فريق حسنية أكادير في نصف النهاية الثانية.
وسيحاول فريق نهضة بركان، الذي وقع على موسم استثنائي بامتياز في منافسات البطولة الوطنية الاحترافية للموسم الحالي، وكان قاب قوسين أو أدنى من خلق المفاجأة وانتزاع اللقب، التعويض على الصعيد القاري.
وسيعمل أشبال المدرب طارق السكيتيوي، الذين أنهوا الموسم في المركز الثالث، والذي يسمح لهم بخوض منافسات كأس الكونفدرالية الإفريقية الموسم المقبل، على حجز بطاقة التأهل إلى المبااراة النهائية بأي ثمن، فيما سيحرص الفريق الأكاديري، صاحب المركز التاسع ب(36 نقطة)، على مواصلة المغامرة إلى النهاية، والتأهل بالتالي لأول مرة في تاريخه لنهاية الكأس القارية.


بتاريخ : 17/10/2020

أخبار مرتبطة

  توقف مشوار فريق الوداد البيضاوي بدوري أبطال إفريقيا عند محطة النصف النهائي، مساء الجمعة، بعدما مني بهزيمة ثقيلة أمام

08 تعيش العديد من المناطق المنتمية لجغرافية جهة سوس – ماسة، هذه الأيام، على إيقاع «تحد جسيم» عنوانه الكبير: «كسب

يدير برتراند بديع مع دومينيك فيدال مجموعة «حالة العالم» التي تصدرها منشورات لا ديكوفيرت؛ كل عام، منذ عام 2010 ،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//