النقابة الديمقراطية للثقافة تحصد كل مقاعد  اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء 

تمكنت لوائح النقابة الديمقراطية للثقافة، العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل، من الظفر ب 10 مقاعد من أصل 10 مقاعد المتبارى بشأنها في انتخابات  اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء، محققة بذلك نسبة تمثيلية كاسحة بلغت 100٪.
وأكدت النقابة الديمقراطية للثقافة  في بلاغ لها ،أنه على ضوء هذا الاكتساح ،استطاعت النقابة ؤمواصلة الانفراد بصدارة التمثيليات النقابية داخل الوزارة، لتبقى بذلك النقابة الأكثر تمثيلية داخل قطاع الثقافة.
ونوه المكتب الوطني للنقابة الديمقراطية للثقافة بالمجهودات الحثيثة التي بذلت من قبل المناضلات والمناضلين، وكذلك بروح التضحية التي تحلى بها الجميع لإنجاح هذه المحطة الانتخابية الهامة والمفصلية، كما يتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من وضع ثقته في مرشحات ومرشحي لوائح الفدرالية الديمقراطية للشغل، وصوت لفائدتهم باللون البنفسجي.
ونوه المكتب الوطني بالعمل الوحدوي الذي سيشكل الرهان الاستراتيجي لتوحيد كل الجهود والطاقات من أجل الرقي بالأوضاع المادية والاجتماعية لشغيلة القطاع،مشددا على الحرص على العودة الى روح المؤتمر الاندماجي الذي سيشكل مستقبلا أرضية للعمل والدفاع المشترك عن القضايا الاستراتيجية للقطاع.
وأكدت النقابة أن التحدي الذي يغمرها هو الإيمان والثقة في مناضلي الفيدرالية، الذي شكل تكليفا قبل أن يكون تشريفا بغية تحصيل مزيد من المكتسبات والعمل على تحصينها، بعد ست سنوات من الاشتغال الجاد والمسؤول  في أفق تجديد تعاقد مهني وأخلاقي بنوده الأساسية الكفاح اللامتناهي، والنضال القائم على تغليب المصلحة العامة قصد التصدي لكل المناورات التي تستهدف حقوق ومكتسبات الشغيلة مهما كلف ذلك من جهد، وبكل الوسائل المشروعة.
وعبرت النقابة الديمقراطية للثقافة عن عزمها على نهج أسلوب الحوار والتشاور كآلية مركزية لحل كل المشاكل العالقة داخل القطاع وعلى رأسها تثمين المكتسبات وتحصينها وما تصدرها للنتائج النهائية على صعيد الانتخابات الثنائية والمركزية تقول النقابة، إلا شرط أساسي لمواصلة نهج الحوار والتشاور بما يخدم مصلحة القطاع.


الكاتب : جلال كندالي 

  

بتاريخ : 13/10/2021

//