برنامج «تقدم» عبر الإنترنت – تنمية المهارات الشخصية في المغرب

 

أطلق المجلس الثقافي البريطاني في المغرب بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، النسخة الثالثة من برنامج المهارات الحياتية «تقدم» في عدةجامعات و مؤسسات للتكوين المهني في المغرب. يهدف البرنامج إلى مساعدة الشباب على تطوير المهارات الأساسية أو ما أصبح يُعرف باسم «المهارات الشخصية» للحياة والعمل والمجتمع.
سيشارك 60 مدرسا و 1000 طالب من الجامعات والمعاهد التالية في ورشات عمل وأنشطة عبر الإنترنت خلال الأشهر الثلاثة القادمة.
• جامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال
• جامعة محمد الأول بوجدة
• جامعة ابن طفيل بالقنيطرة
• معهد التكوين في مهن الطاقة المتجددة والنجاعة الطاقية بوجدة (IFMEREE)
• معهد التكوين في مهن صناعة السيارات بالدار البيضاء (IFMIAC)
• معهد التكوين في مهن صناعة السيارات بالقنيطرة (IFMIAK)
• معهد التكوين في مهن صناعة السيارات بطنجة (IFMIAT).
سيستخدم البرنامج عبر الإنترنت حلولًا رقمية مبتكرة لمساعدة المدرسين على تلقين المهارات الشخصية عبر الإنترنت. يهدف البرنامج إلى مساعدة الشباب على اكتساب قدر أكبر من الوعي الذاتي، والشعور بالارتباط مع بعضهم البعض، وتطوير المهارات الحياتية الحاسمة التي تساعدهم على الإبحار في المستقبل والمسك بزمام تعلمهم الشخصي وتطورهم.
«تقدم» هو برنامج المهارات الحياتية للشباب. تتمثل رؤيتنا في عالم يعيش فيه جميع الشباب حياة سعيدة ومرضية، ويكونون مستعدين تمامًا لعالم العمل ويتم إلهامهم للقيام بدور نشط في المجتمع. مهمتنا هي تقديم تعليم عالي الجودة للمهارات الحياتية يدعم الشباب للمضي قدمًا بثقة إلى المستقبل، بالمهارات التي يحتاجونها للازدهار والرقي في الحياة والعمل والمجتمع «. توني رايلي، مدير المجلس الثقافي البريطاني بالمغرب.


بتاريخ : 14/01/2021

//