بعد تجربة سوس – ماسة : تعميم نمط جديد لعملية الإطعام بالداخليات والمطاعم المدرسية

 

في سياق مواصلة تفعيل أحكام القانون الإطار رقم 17.51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين و البحث العلمي، و في إطار تنزيل تدابير المشروع رقم 3 المتعلق بتطوير منظومة منصفة و ناجعة للدعم الاجتماعي، و سعيا لتجاوز الإشكاليات المرصودة في أنماط التدبير الحالية لعملية الإطعام بالداخليات والمطاعم المدرسية بالثانوي، تم اعتماد النمط الجديد التدريجي لنظام المطعمة بالأقسام الداخلية و المطاعم المدرسية بالثانوي الإعدادي والتأهيلي الذي تمت تجربته مؤخرا في بعض المؤسسات التعليمية بجهة سوس ماسة، وذلك في أفق الرفع من جودة الوجبات المقدمة وترشيد النفقات المرتبطة بهذه الخدمة بمختلف الأكاديميات الجهوية للتربية و التكوين.
و تجدر الإشارة إلى أنه تم تفويت خدمة المطعمة بالداخليات والمطاعم المدرسية المعنية الى شركة خاصة ومتخصصة في إطار تعاقدي، تلتزم بمقتضاه الشركة صاحبة الصفقة، من بين أمور أخرى ، ب « وضع هيكلة لتدبير الخدمات تضمن تنظيما مثاليا للوظائف و للمهام.- الامتثال لمعايير الجودة والتنويع و توازن الوجبات – التأكد من الاستخدام السليم للمعدات التي توفرها الإدارة – احترام قواعد السلامة و النظافة على امتداد السلسلة الغذائية – إعداد ملف طبي لجميع المستخدمين المكلفين بالمطعمة، وفقا للنصوص التنظيمية المعمول بها».
و من أجل توفير مستلزمات إنجاح التنزيل التدريجي والسليم لهذا المشروع، سيتم اعتماد الجدولة الزمنية التالية: – إعداد العدة التجريبية و انطلاق عملية تجريب نظام المطعمة : من شتنبر 2021 الى يوليوز 2022 – تقييم المرحلة التجريبية : يوليوز 2022 – تنزيل مرحلة التعميم لنظام المطعمة ابتداء من الموسم الدراسي 2022 -2023 .
هذا ويبقى الرهان على هذه الخطوة ، لتجويد خدمات المطاعم المدرسية، بشكل عام، والاجتهاد من أجل تفادي بعض النقائص التي شابت تجارب سالفة في أكثر من مدينة، حيث يشكل التنزيل السليم للتدابير الجديدة المتعلقة بتطوير منظومة الدعم الاجتماعي، خطوة أساسية لبلوغ الأهداف المنشودة.


الكاتب : عبد الجليل بتريش

  

بتاريخ : 02/08/2021

//