بمستشفيات الرشيدية .. «غياب» تحاليل الكشف عن «كوفيد – 19» يثير التساؤلات؟

 

أوضحت مصادر مطلعة، يوم الخميس 22 أكتوبر 2020، «أن التحاليل السريعة للكشف عن جائحة كورونا غابت عن المستشفى الجهوي مولاي اعلي الشريف وكذا عن المستوصفات يومي الأربعاء والخميس الماضيين»، مشيرة إلى «ضرورة تحرك وإسراع المديرية الإقليمية والجهوية للصحة من أجل تدارك الموقف وجعل عملية الكشف تعود إلى طبيعتها في أقرب الآجال»، لافتة إلى «أن العديد من الموظفين الذين رجعوا من عطلهم هم مضطرون الى تقديم شهادة طبية تثبت خلوهم من كورونا قبل أن يستأنفوا عملهم الوظيفي».
وكان عدد من هؤلاء الموظفين قد تقدموا الى المستشفى يومي الأربعاء و الخميس الماضيين وفوجئوا بعدم وجود التحاليل السريعة و كذا تحاليل (ب س ر) ما جعلهم ينتظرون توفير هذه التحاليل حتى تستعيد العملية إيقاعها المعتاد في ظل ظرفية قاسية لا تقبل التماطل أو التأخيرن ومن ثم تفادي أية تداعيات محتملة.
وارتباطا بالموضوع ذاته عبر عدد من المواطنين عن استيائهم من هذا المستجد، الذي جعل التحليلات السريعة وغيرها «تغيب» عن مستشفيات الاقليم في هذه الفترة العسيرة بالذات التي تتضاعف فيها الاصابات بكوفيد 19؟، متسائلين عن أسباب «عدم الترخيص للمختبرات الخاصة الموجودة بالرشيدية والتي بإمكانها إجراء هذه التحاليل حال توصلها بتراخيص الوزارة الوصية»، كما يقول طبيب مختص في التحليلات الطبية، و»هي خطوة يمكن أن تساهم في تحقيق النجاعة المنشودة، وبلوغ السرعة المطلوبة وكذا الزيادة في منسوب الإطمئنان وسط الساكنة « يقول أحد المواطنين.


الكاتب : فجر مبارك

  

بتاريخ : 26/10/2020

//