بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين لاختطاف واغتيال الشهيد المهدي‮ ‬بنبركة : كفى

شعر عبد الرفيع جواهري

لا قبر‮.. ‬لا تابوت
لانه حلم،‮ ‬هل الحلم‮ ‬يموت؟
في‮ ‬كل شارع‮ ‬يخلد اسمه
في‮ ‬هافنا وفي‮ ‬باريز
في‮ ‬القاهرة‮…‬
وفي‮ ‬الرباط في‮ ‬دمشق او بيروت
الذكريات لا تموت
الذكريات لا تموت

في‮ ‬كل عام،‮ ‬عند نهج سان جرمان
نسترجع الزمان
يجدد المهدي‮ ‬الحضور في‮ ‬المكان
في‮ ‬سان جرمان
نقاوم النسيان‮.‬

المهدي‮ ‬حاضرا هنا والآن
كأننا نراه‮ ‬يقتني‮ ‬الجريدة
ويحتسي‮ ‬قهوته في‮ ‬مقهى‮ (‬ليب‮)‬
فكم مضى من الزمان
خمس وخمسون سنة؟
لكنه‮ ‬يسكن في‮ ‬العقول
يسكن في‮ ‬الوجدان
لن تقتلوه من جديد
لن تقتلوه بالنسيان‮.‬

في‮ ‬مقهى‮ (‬ليب‮)‬
في‮ ‬نهج‮ (‬سان جرمان‮)‬
دردشة
حول رواية منسوجة من البهتان
سيناريو فيلم وهمي
ألفه قرصان
لم‮ ‬يدر الفيلم ولكن‮…‬
دارت الازمان
لم‮ ‬يبق من‮ (‬باسطا‮) ‬سوى العنوان
فكم تقاضى المخرج الجبان
‮(‬باسطا‮)… ‬كفى
لا وقت للكتمان
لن‮ ‬يحجب الحقيقة الدخان
فقد تحالف السفاح والقسيس والحزان
تبادلوا القلنسوات والنبيذ والصلبان
اقتسموا الدم الزكي‮ ‬بينهم
ومنحوا أنفسهم صحائف الغفران

يا أيها الجناة بيننا وبينكم
كتاب دم
لن نطويه
حتى تجئ ساعة الحقيقة
وتنجلي‮ ‬ملامح الشيطان
يا أيتها الجناة
لا فكاك بيننا وبينكم
آن الأوان
فلتعلموا آن الأوان
سنبقى في‮ ‬حقولكم
شوكا
وغصة مدى الزمان
انغاب منا فارس
سيأتي‮ ‬بعده فرسان
‮(‬باسطا‮) ‬كفى
فكم مضت من الاعوام
خمس وخمسون سنة؟
ولو أتت خمسون بعدها
فلا مكان للخذلان
خمس وخمسون سنة
ونحن هاهنا في‮ ‬سان جرمان
نسترجع الزمان
يجدد المهدي‮ ‬الحضور في‮ ‬المكان
خمس وخمسون سنة
والمهدي‮ ‬يستعصي‮ ‬على النسيان

لم‮ ‬يفلح الاسيد في‮ ‬محو اسمه او صورته
النظرة الشزراء ماتزال
تطارد السفاح والقسيس والحزان

لا قبر لا تابوت
لانه الحلم
هل الحلم‮ ‬يموت؟
سوف نراه في‮ ‬تعاقب الفصول
في‮ ‬الورد،‮ ‬في‮ ‬الخزامى
وفي‮ ‬شقائق النعمان
سوف نراه في‮ ‬الجبال
وفي‮ ‬السفوح والغدران
في‮ ‬غابة المعمورة
في‮ ‬البحر والصحراء
في‮ ‬شجر الزيتون والاركان
لن تقتلوه من جديد
لن تقتلوه بالنسيان‮.‬

مراكش‮: ‬2020‮/‬10‮/‬10


بتاريخ : 29/10/2020

أخبار مرتبطة

حين التقينا، قبل أسبوعين من رحيله عن هذه الدنيا، وقد مضى على تلك الفاجعة حوالي شهر، كان مطمئنا إلى قدرته

  في قضية الصحراء، من المرجح أن تستمر أمريكا في دعم المغرب على مستوى مجلس الأمن مثل فرنسا، يمكن للرئيس

من نشيد حركة الحقوق المدنية الأمريكية “فريدوم سونغ” إلى أغنية “بيلا تشاو” الإيطالية الثورية، لطالما تميزت الحركات الثورية عبر التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

//