تتنافس فيه أفلام مغربية.. أكثر من 140 ألف دولار إجمالى قيمة جوائز صناديق الدعم بمهرجان مالمو

كشف مهرجان مالمو للسينما العربية برئاسة المخرج محمد قبلاوى، عن أن سوق ومنتدى مهرجان مالمو للسينما العربية الذي يتنافس فيه الفيلم السينمائي المغربي «بطليط» للمخرج محمد زين الدين، والفيلم الفيلم السينمائي «أسماك حمراء» للمخرج المغربي عبد السلام الكلاعي ، يفخر بالإعلان عن تفاصيل برنامج المنح الخاص بالنسخة السادسة للسوق والملتقى، والمقام بالتوازى مع الدورة العاشرة للمهرجان بين 8 – 13 أكتوبر المقبل، حيث يوزع المهرجان جوائز تزيد قيمتها عن مائة وأربعين ألف دولار أمريكى للمشروعات العربية – السويدية في مرحلتي التطوير وما بعد الإنتاج.
كما يعلن المهرجان إتاحة كل أنشطة السوق للمتابعة إلكترونيًا عن بُعد من قبل حاملي بطاقة اعتماد السوق الأون لاين، لمن يرغب بحضور المهرجان افتراضيا من محترفي الصناعة.
ويرتكز على أساس التعاون المشترك، حيث يكون الهدف هو إنشاء مركز حيوي للاندماج بين صناع السينما في العالم العربي والدول الإسكندنافية.
وكشف المهرجان عن اختيار فيلم «آدم» للمخرجة المغربية مريم التوزاني ليكون فيلم افتتاح الدورة العاشرة من المهرجان، والتي تقام في مدينة مالمو السويدية خلال الفترة 8-13 أكتوبر المقبل.
آدم من من بطولة النجمتين لبني أزابيل ونسرين الراضي، وفيه تظهر امرأة شابة تبدو عليها آثار الحمل لتدخل عالم أرملة تعيش مع ابنتها ذات العشر سنوات، تعيش معهما لتغير العلاقة بين الإناث الثلاث الوحيدات حياة كل منهن.
العرض العالمى الأول لفيلم آدم كان ضمن مسابقة «نظرة ما» في مهرجان كان السينمائي الدولي عام 2019، قبل أن يخوض الفيلم رحلة ناجحة بين المهرجانات الكبرى، نال فيها عدة جوائز من بينها جائزتي التصوير والمونتاج من أيام قرطاج السينمائية، وجائزة النجمة البرونزية من مهرجان الجونة السينمائي، وجائزة لجنة التحكيم المحلية من مهرجان بالم سبرنجز
وتقام الدورة العاشرة من مهرجان مالمو للسينما العربية وسط احتياطات كبيرة، ينفذ فيها المهرجان بشكل صارم كافة التدابير الصحية الخاصة بالحكومة السويدية، مع استعانة موسعة بالأنشطة الإلكترونية سواء في أنشطة المهرجان أو في سوق ومنتدى مالمو المخصص لدعم صناع السينما في العالم العربي.


بتاريخ : 11/09/2020

//